حياتك

صُور تُثير الغضب والصدمة.. حبست طفلها أسفل الكُرسي لتلعب القمار!

صُور تُثير الغضب والصدمة.. حبست طفل...

محتوى مدفوع

موجة غضب عارمة شهدتها مواقع التواصل خلال الساعات الماضية بعد نشر فيديو وصور تظهر فيها أم صينية تضع ابنها الصغير وهو يبكي أسفل كرسي بلاستيكي تجلس عليه كي تتفرغ للعب القمار. ويظهر الطفل وهو يحاول الخروج من أسفل الكرسي الذي لم يستطع زحزحته نتيجة جلوس والدته عليه وهي تلعب لعبة ما جونغ التي تشبه لعبة الدومينو. وذكرت بهذا الخصوص صحيفة "ذا صن" البريطانية"، أن مقطع الفيديو شوهد أكثر من 2.1 مليون مرة في الصين، حيث يُحظَر لعب القمار، بسبب المشكلات الاجتماعية التي تحصل. وأضافت الصحيفة نقلًا عن تقارير صحفية محلية، أن تلك الواقعة حدثت في وكر خاص بلعب القمار غير

موجة غضب عارمة شهدتها مواقع التواصل خلال الساعات الماضية بعد نشر فيديو وصور تظهر فيها أم صينية تضع ابنها الصغير وهو يبكي أسفل كرسي بلاستيكي تجلس عليه كي تتفرغ للعب القمار.

ويظهر الطفل وهو يحاول الخروج من أسفل الكرسي الذي لم يستطع زحزحته نتيجة جلوس والدته عليه وهي تلعب لعبة ما جونغ التي تشبه لعبة الدومينو.

وذكرت بهذا الخصوص صحيفة "ذا صن" البريطانية"، أن مقطع الفيديو شوهد أكثر من 2.1 مليون مرة في الصين، حيث يُحظَر لعب القمار، بسبب المشكلات الاجتماعية التي تحصل.

وأضافت الصحيفة نقلًا عن تقارير صحفية محلية، أن تلك الواقعة حدثت في وكر خاص بلعب القمار غير المشروع قرب مدرسة في مدينة هينغيانغ التابعة لمقاطعة هونان الصينية.

وقامت الشرطة بإغلاق المكان بعد مداهمته وألقت القبض على 12 شخصًا للاشتباه في ممارستهم لعبة القمار المحظورة، لكن الضباط الذين شاهدوا المقطع الخاص بالطفل أوضحوا أنهم يعتقدون أن الواقعة لم تحدث في هينغيانغ؛ لأن من ظهروا لا يتحدثون بلهجات محلية مميزة، فيما أكدوا أنهم سيواصلون التحقيق في الواقعة ليتمكنوا من الوصول للأم.

اترك تعليقاً