لهذه الأسباب .. لا تغضبي حفاظاً على صحتك وحياتك أيضاً

لهذه الأسباب .. لا تغضبي حفاظاً على صحتك وحياتك أيضاً

أشرف محمد

 

شدَّد علماء بريطانيون على ضرورة التعامل مع مسألة الغضب وفقدان السيطرة على الأعصاب بكل حزم، إذ ثبت أن نوبات الغضب التي تهيمن على الأشخاص من وقت لآخر قد تحظى بكثير من التداعيات الخطرة على الصحة، ومن ثم يجب تعلم أسس التزام الهدوء وضبط النفس لاسيما مع كثرة المتغيرات التي قد تُوَلِّد الغضب والضجر.

وعدَّد العلماء 10 أسباب ينبغي أن يضبط بموجبها الأشخاص أعصابهم لاحتواء الغضب:

– الغضب يزيد خطر تعرض الأشخاص للوفاة بمقدار مرة ونصف مقارنة بغيرهم.

– الغضب يحرم الأشخاص من الحصول على القدر الكافي من النوم.

– الغضب يتسبب في حدوث صداع.

– الغضب قد يتسبب في الإصابة ببعض أمراض الرئة.

– الغضب يؤدي للإصابة بالتوتر والاكتئاب.

– الغضب يؤدي لاختلال مستويات السكر بالدم، قمع الغدة الدرقية وانخفاض كثافة العظام.

– الغضب يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.

– الغضب قد يؤدي لصعوبة في عملية الهضم.

– الغضب يزيد من خطر إصابة البشرة بالترهل والتجاعيد.

– الغضب وكبته يؤدي لتزايد خطر الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com