حياتك

بهذه النصائح تخلصي من الإدمان على السكّر

بهذه النصائح تخلصي من الإدمان على ا...

على الرغم من معرفتنا بالأضرار الناتجة عن كثرة تناولنا للسكر، إلا أننا نشعر  بعدم قدرتنا على التخلي عن تناوله، فاستهلاك الكثير منه يؤدي إلى العديد من الأمراض مثل البدانة، والإصابة بمرض السكري والسرطان وغيرها من الأمراض، كما أن تناوله باستمرار يؤدي إلى الإدمان عليه بشكل متزايد. إليكِ سيدتي هذه النصائح السهلة والبسيطة التي ستساعدك على التخفيف من كمية السكر خلال اتباعك للحمية الغذائية. خففي الكمية تدريجيًا تشكل كثرة تناول السكر حالة من الإدمان، وإذا حاولتِ التوقف فجأة سيؤدي ذلك إلى ظهور أعراض جسدية مثل التعب والتعرق، فالإقلاع المفاجئ عن السكر ينذر بخطر العودة إلى استهلاك كميات أكبر،  لذا من الأفضل لك

على الرغم من معرفتنا بالأضرار الناتجة عن كثرة تناولنا للسكر، إلا أننا نشعر  بعدم قدرتنا على التخلي عن تناوله، فاستهلاك الكثير منه يؤدي إلى العديد من الأمراض مثل البدانة، والإصابة بمرض السكري والسرطان وغيرها من الأمراض، كما أن تناوله باستمرار يؤدي إلى الإدمان عليه بشكل متزايد.

إليكِ سيدتي هذه النصائح السهلة والبسيطة التي ستساعدك على التخفيف من كمية السكر خلال اتباعك للحمية الغذائية.

خففي الكمية تدريجيًا

تشكل كثرة تناول السكر حالة من الإدمان، وإذا حاولتِ التوقف فجأة سيؤدي ذلك إلى ظهور أعراض جسدية مثل التعب والتعرق، فالإقلاع المفاجئ عن السكر ينذر بخطر العودة إلى استهلاك كميات أكبر،  لذا من الأفضل لك الاعتماد على طريقة تقللين معها الكمية ببطء على مدى بضعة أسابيع.

تناولي الأطعمة الطازجة

الأطعمة الطازجة لا تحتوي على سكر مضاف، لذا ينصح بتناول الفواكه والخضروات وأي منتجات طبيعية غير مصنّعة.

حضري طعامك بنفسك

عندما تقومين بتحضير الطعام، فأنت ستكونين على معرفة بمكوناته وستكونين على علم بكميات السكر الموجودة في الوجبة التي تتناولينها وهذا يعطيك قدرة على التحكم في الكمية.

قراءة الملصقات بعناية

هناك ملصقات على كافة الأطعمة، وبالرغم من أنه من الصعب فهم مكوناتها المعقدة، إلا أنه يمكنك تحديد المكونات بسهولة وخاصة تلك التي تحتوي على مكونات طبيعية أكثر ولا تستخدم المحليات الصناعية. فكلما زادت المكونات الطبيعية كان المنتج أفضل لصحتك.

أطعمة "خالية من السكر"

حين تقرئين على منتج ما عبارة "خالي من السكر" لا تصدقيها دائمًا، فربما يحتوي على المحليات الصناعية التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وتخدع جسمك وبالتالي ستشعرين بالجوع سريعًا، لذلك ابحثي دائماً عن الأطعمة الخالية من السكر والمحليات الصناعية.

الأطعمة الخالية من الدهون

هذه الأطعمة سيئة فهي تحتوي على السكر لتعويض النكهة المفقودة بسبب عدم وجود الدهون، لذلك تجنبيها تماماً.

 

لا للمشروبات الغازية والعصائر المعلبة

هذه المشروبات والعصائر تحتوي على كميات كبيرة من السكر، فإذا كنتِ فعلاً تريدين التخلص من إدمان السكر عليك إلغاؤها تمامًا من حياتك. وهذه المشروبات تشمل أيضاً المشروبات الغازية الدايت، التي تحتوي على الكثير من المحليات الصناعية، وتضاعف رغبتك باستهلاك السكر، فلا تنخدعي بها.

إبدئي نهارك بتناول البروتين

احرصي على أن تحتوي وجبة الإفطار على البروتين كتناول البيض واللبن وغيرها من الأطعمة، فهي تساعدك في الحفاظ على مستوى السكر في الدم طبيعيًا لفترة طويلة، كما ستساعدك على ضبط مستوى التمثيل الغذائي خلال النهار.

تناولي وجباتك بانتظام

قد تهملين إحدى الوجبات بسبب مشاغلك، أو لأنك متعبة. لا تدعي هذا الأمر يتكرر كثيرًا لأنه سيخلق لديك رغبة شديدة في تناول الحلويات.

تناولي الفاكهة

الفاكهة الطازجة سترطب جسمك وتزوده بالألياف والفيتامينات اللازمة، بالإضافة إلى أنها ترضي رغبتك في تناول السكر. لكن عليك عدم الإكثار منها، لذا ينصح فقط بحصة أو حصتين من الفاكهة كل يوم.

وجبة خفيفة صحية

يوصي خبراء التغذية بأن تكون في متناول يدك وجبات خفيفة وصحية طول الوقت، مثل الفواكه الطازجة والمكسرات أو الأطعمة الكاملة، وهكذا عندما تشعرين بالجوع ستجدين شيئًا صحيا لتستمتعي به.

اشربي الكثير من الماء

عندما نشعر بالعطش، تزداد رغبة الجسم بتناول الطعام والحلوى، لذلك اشربي الكثير من الماء للتخفيف من رغبة الأكل لديكِ.

استخدمي البهارات حلوة المذاق

بعض البهارات تتسم بمذاق فيه بعض الحلاوة، مثل القرفة وجوزة الطيب وكبش القرنفل، يمكنك إضافة هذه البهارات للشاي أو القهوة وستغنيك عن السكر.

تناولي الدهون الصحية

زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات والبذور تحتوي على دهون صحية ستشعرك بالشبع وتعطيك مزيدًا من الطاقة دون أن تؤذي صحتك.

تناولي بديلًا طبيعياً

يمكن استبدال السكر الأبيض بالعسل، وهو ما سيعطي طعمًا رائعًا وتغذية أكبر ويخفض من كمية السكر التي تتناولينها.

هل تحبين الشوكولاتة؟

إذا كنتِ من المدمنات على تناول الشكولاتة، فاختاري الداكنة منها، فهي تحتوي على كميات أقل من السكر وفيها العديد من الفوائد.

جربي شرب القهوة بدون سكر 

جربي شرب القهوة بدون سكر لمدة اسبوع وستعتادين عليها مع الوقت ولن تعودي لشربها مع السكر مرة أخرى.

احصلي على بعض المساعدة

محاربة شغفك للسكر ستكون أسهل إذا كان هنالك من يدعمك. فعندما يقوم أحد أفراد الأسرة أو الصديقات بمشاركتك التقليل من تناول السكر، فأنتما بالتأكيد ستدعمان بعضكما البعض حين تشتد الرغبة لدى أحدكما في تناول السكر.

تعرفي على المسميات الأخرى للسكر

يتوفر السكر أحياناً  تحت مسميات أخرى قد تفوتك مثل "دبس السكر" أو "رحيق الأغافا" أو "شراب الشوفان المجفف"، هذه المسميات هي ليست عبارة عن مادة "السكر"، لكن جسمك يتعامل معها على أنها كذلك.

لا تفترضي أن أي منتج أو طعام خال من السكر

إذا قمت بارتياد أي مطعم، اسألي عن محتوى السكر في الصلصة الخاصة بالسلطة أو اللحم، ولا تشتري أي منتج قبل التحقق من المحتويات. لا تفترضي أنه من غير المنطقي أن يضاف السكر إلى بعض المنتجات، كاللحم مثلا، فالسكر تتم إضافته إلى كمية كبيرة من الأطعمة لا تخطر ببالك.

النوم لساعات كافية

عندما لا تحصلين على القدر الكافي من النوم، ستقل طاقتك وتبحثين عن شيء لتعويضها، مثل السكر والقهوة الحلوة أو الشاي، ولتجنب ذلك عليك النوم من  7 إلى 8 ساعات في الليل.

انتبهي لمشاعرك

يلجأ كثيرون إلى تناول الحلوى للتعويض عن حالة عاطفية سيئة، لذا، راقبي نفسك جيداً فإذا كنت من هذه الفئة عليكِ مواجهة المشكلة بطرق أخرى تجعلك سعيدة وتبعدك عن مخاطر كثرة تناول السكريات.

اترك تعليقاً