حياتك

8 أمور يفعلها الناجحون حين لا يحبون أحدهم..!

8 أمور يفعلها الناجحون حين لا يحبون...

محتوى مدفوع

لا أحد يحب جميع من يقابلهم، وهذا من طبيعة البشر، غير أن الناجحات قد جربن وحاولن بعدة طرق للخروج بأفضل موقف ممكن، فإن مقابلة أشخاص لن تحبيهم هو أمر محتمل خلال حياتك. سواء أكان من تقابلينهم حماتك أو زملاؤك في العمل أو الدراسة، فإننا مضطرون غالباً للتعامل مع أشخاص قد لا نطيقهم. وأوردت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية بعض النصائح التي يمكنها المساعدة والتي يمارسها الناجحون للتعامل مع الأشخاص الذين لا يحبونهم. فبعد كل شيء قد تكونين قادرة على تجنب التعامل مع من لا تحبين، إلا أن ذلك يجعلك محدودة، وهو ليس هذا أمراً جيداً. فبدلاً من دفن الرأس بالرمال، حاولي

لا أحد يحب جميع من يقابلهم، وهذا من طبيعة البشر، غير أن الناجحات قد جربن وحاولن بعدة طرق للخروج بأفضل موقف ممكن، فإن مقابلة أشخاص لن تحبيهم هو أمر محتمل خلال حياتك. سواء أكان من تقابلينهم حماتك أو زملاؤك في العمل أو الدراسة، فإننا مضطرون غالباً للتعامل مع أشخاص قد لا نطيقهم.

وأوردت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية بعض النصائح التي يمكنها المساعدة والتي يمارسها الناجحون للتعامل مع الأشخاص الذين لا يحبونهم. فبعد كل شيء قد تكونين قادرة على تجنب التعامل مع من لا تحبين، إلا أن ذلك يجعلك محدودة، وهو ليس هذا أمراً جيداً.

فبدلاً من دفن الرأس بالرمال، حاولي رفع منظورك بالطرق التي يتبعها الناجحون.

القبول بعدم قدرتك على التعامل مع جميع الأشخاص

فبقدر رغبتنا بأن نحب كل من نقابلهم، فإن الواقع يقول بأن ذلك لا يحدث غالباً. والخطوة الأولى للتعامل مع الأمر هو القبول بحقيقة أننا لا نحب جميع من نقابلهم، وهذا أمر طبيعي ولا يعني بأننا أشخاص سيئون، ولا هم كذلك.

محاولة النظر بإيجابية لما يقولون

يمكنك المحاولة ورؤية الناس يتصرفون بطرق مختلفة. فمثلاً أقارب زوجك قد لا يقصدون التلميح بأنك غير ذكية، وزميلتك في العمل قد لا تكون تحاول فعلياً إغاظتك. وحتى إن كان الشخص الذي تتعاملين معه بصعوبة يحاول استفزازك عن قصد، فإن الشعور بالغضب والانفعال سيجعلك تبدين سيئة. لذا حاولي أن لا تعطيهم رد فعل واضح. وتقبلي قدر الإمكان ما قد يتفوهون به.

الوعي بمشاعرك

من المهم تذكر أن مشاعرك الخاصة مهمة، لكن أنتِ فقط من يمكنه التحكم بها وبردة فعلك على المواقف. يمكن للناس أن يصيبوكِ بالجنون فقط إن سمحت لهم بذلك. لذا لا تسمحي للغضب بأن يكون المسيطر على أفعالك. أحياناً الابتسام وهز الرأس قد يفي بالغرض.

ومفتاح الأمر هنا هو معاملة الجميع بالمستوى نفسه من الاحترام، وهذا لا يعني أن عليكِ الاتفاق مع الشخص الذي لا تحبين بكل ما يقول، لكن عليكِ التصرف بتحضر وأدب. وبفعل ذلك، يمكنك البقاء متمسكة بقضاياكِ دون التجاوز على الآخرين، مثل مهاجمة شخص الإنسان المقابل، وهذا سوف يعطيكِ الأفضلية.

عدم أخذ الأمور بشكل شخصي وترك بعض المساحة

غالباً ما يكون عدم الاتفاق هو سوء تفاهم فقط. فإذا لم يكن كذلك، وكان هناك خلاف أساسي مع شخص ما، حاولي النظر للأمر من وجهة نظره هو. حاولي عدم المبالغة في ردة الفعل، لأنهم قد يبالغون في المقابل وقد تتوتر الأمور بسرعة وبشكل قد يخرج عن السيطرة. إذا كنتِ بحاجة لشيء من المساحة والمتنفس فيمكنك الحصول عليها من خلال الابتعاد قليلاً.

التعبير عن المشاعر بهدوء

عادةً كيفية التواصل مهمة أكثر مما نقول فعلاً. فإذا كان هناك شخص يزعجك بشكل متكرر والأمر يقود لمشاكل أكبر، فقد يكون الوقت مناسباً للحديث عنه. رغم ذلك فإن المواجهة المباشرة غير محبذة، وهنا يُنصح بصياغة عبارات تحتوي الضمير "أنا" بدلاً من الضمير "أنت" الذي يوحي بالهجوم ويضع الطرف الآخر في وضع دفاعي بشكل مباشر. وقد يكون من الملائم هنا الاستعانة بطرف ثالث كوسيط للحوار.

اختيار معاركك

أحياناً قد يكون من الأسهل ترك الأمور تسير بمجراها الطبيعي. فليس كل شيء يستحق تضييع وقتك وجهدك وتفكيرك عليه.

لا تكوني دفاعية

إذا كان هناك شخص يستمر في مضايقتك أو يركز على أخطائك، فإن أسوأ ما يمكن القيام به هو أخذ الوضع الدفاعي. هذا سوف يعطيهم المزيد من القوة ويضعهم تحت الأضواء. ويقترح الخبراء النفسيون في حالة عدم الاتفاق مع شخص ما التكلم بشكل سريع حتى لا يحصل خصمك على الوقت الكافي لمقاطعتك.

تذكري بأنك تتحكمين بسعادتك

لا تسمحي لأي كان بوضع حدود لسعادتك. فإذا كانت تعليقاتهم تؤثر عليكِ فاسألي نفسك عن السبب. أنتِ وحدك من يمكنه التحكم بمشاعرك، وتوقفي عن مقارنة نفسك بأي شخص آخر. بدلاً من ذلك ذكري نفسك بإنجازاتك، ولا تسمحي لأحد بالسيطرة عليكِ وتنغيص يومك.

اترك تعليقاً