ما هي طريقة "30/30/30" لإنقاص الوزن؟
Shutterstock

ما هي طريقة "30/30/30" لإنقاص الوزن؟

يواجه الكثيرون صعوبة في العثور على طرق فعّالة لإنقاص الوزن، حيث تظهر الكثير من الحيل والنصائح ولكن نتائجها غالبًا ما تكون غير مرضية.

ولكن هل سمعت من قبل عن طريقة "30/30/30"؟ هذه الطريقة الجديدة والفعّالة جذبت انتباه العديد من المتابعين، ورغم أنها قد لا تكون الحل السحري، إلا أن هناك أدلة علمية تثبت فاعليتها في إنقاص الوزن.

Shutterstock

كيف تعمل "30/30/30"؟

هذا النظام بسيط للغاية، وهو يبدأ بتناول 30 جرامًا من البروتين خلال أول 30 دقيقة من استيقاظك. ويعد البروتين هنا البطل الرئيس، حيث يمكن أن يشجع على شعور الشبع، ويخفض استهلاك السعرات الحرارية طوال اليوم، وتتبع هذه الخطوة ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة.

فوائد البروتين والتمارين الرياضية:

يساعد تناول البروتين عند الإفطار في الحفاظ على الشعور بالشبع لفترة أطول، وهو ما يقلل من تناول الطعام بكميات كبيرة لاحقًا خلال اليوم، ومع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، تظهر فوائد عديدة، مثل: تحسين الصحة القلبية، وتسريع عملية حرق الدهون.

Shutterstock

كيفية التنفيذ:

1. تناول 30 جرامًا من البروتين

قمْ بتحضير وجبة الإفطار التي تحتوي على 30 جرامًا من البروتين. يمكن أن تكون من البيض، اللبن، أو الزبادي أو ألواح الطاقة البروتينية.

2. ممارسة التمارين لمدة 30 دقيقة

خصص 30 دقيقة من الصباح لممارسة التمارين الرياضية. يمكن أن تشمل هذه الرياضات المشي أو ركوب الدراجة أو حتى السباحة.

فحص معدل ضربات القلب:
خلال ممارسة الرياضة، احرصْ على أن معدل ضربات قلبك يظل في النطاق المستهدف، وهو 135 نبضة في الدقيقة أو أقل. هذا يضمن تحقيق فوائد صحية دون إرهاق زائد يمنعك من متابعة نهارك.

الفوائد المحتملة لطريقة "30/30/30".

حرق الدهون بدلاً من العضلات:

في جوهرها، تهدف طريقة "30/30/30" إلى حرق الدهون في الجسم دون التأثير على العضلات الخالية من الدهون. ووفقًا لجمعية تأهيل التمرين (ACE)، فإن أي تسارع في ضربات القلب، يحسن لياقتك البدنية أو على الأقل يحافظ عليها، كما أنه يعزز حرق الدهون في الجسم.

دعم هدف حرق الدهون باستهلاك البروتين:

تناول البروتين في وجبة الإفطار يمكن أن يسهم بتحقيق هدف حرق الدهون. وتؤكد جمعية تأهيل التمرين أنه عن طريق تناول 30 جرامًا من البروتين خلال أول 30 دقيقة من الاستيقاظ، يمكنك تعزيز عملية الأيض، وإمداد الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية، والتحكم بالشهية، وتنظيم مستويات السكر في الدم.

تحسين الصحة العامة:

وجدت دراسة أجريت، في العام 2021، أن تناول كميات إضافية من البروتين مع ممارسة التمارين القلبية، يسفر عن تقليل مستويات الكولسترول في الدم، والتقليل من التهابات الجسم، وتحسين حساسية الأنسولين.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com