ستايلات تسعينيّة لأبرز النجمات.. مناسبة لخريف 2019!
ستايلات تسعينيّة لأبرز النجمات.. مناسبة لخريف 2019!ستايلات تسعينيّة لأبرز النجمات.. مناسبة لخريف 2019!

ستايلات تسعينيّة لأبرز النجمات.. مناسبة لخريف 2019!

يشهد عالم الموضة عودة العديد من اتجاهات التسعينيات بقوّة، ومع قرب موسم الخريف الذي يعد من أكثر المواسم أناقة في العام، ربما حان الوقت لنكتشف بعض الصّيحات العصريّة المقتبسة من التسعينيات التي يمكنك ارتداؤها في الأشهر المقبلة، ولمَ لا نعود إلى العقدين الماضيين للحصول على بعض الإلهام من النساء الأكثر أناقة في تلك الفترة؟!

من كارولين كينيدي إلى ناعومي كامبل، اكتشفي معنا 11 إطلالة من سنة 1990 إلى سنة 1999 لأيقونات الموضة في فترة التّسعينات.

هالي بيري 1994

معظم قطع هذه الإطلالة للممثلة هالي بيري مواكبة لصيحات الموضة الحالية بما في ذلك طبعة الفهد، والبوت ذو الأربطة، والجينز الكلاسيكي بطابع الفينتاج، والحقائب الهندسية.

غوينيث بالترو 1996

إذا كنتِ تبحثين عن البساطة، لا تنظري إلى أبعد من إطلالة غوينيث بالترو السّوداء الأنيقة من الرّأس إلى أخمص القدمين، مع البوت ذي المقدّمة المربّعة.

سارة جيسيكا باركر 1997

هذه الإطلالة دليل على أنّ المعاطف الأنيقة وكعب السلينغباك كانت مُسيطرة في الماضي، وهي تعود للسّيطرة في الحاضر.

جينيفر لوبيز 1999

هذا المزيج الأنيق المكوّن من كنزة بلون الكريمي وبنطلون الجينز الأبيض مثاليّ لموسم الخريف المُقبل.

إيمان شانيل 1991

إطلالة إيمان السّوداء والجلديّة هي بالتأكيد ما نراه على المدارج حاليًا.

جوليا روبرتس 1991

تألّقت جوليا روبرتس في تسعينيات القرن الماضي مرارًا وتكرارًا بمزيج البلايرز والتيشرت وبنطلون الدنيم، يمكنك أيضًا اعتماد هذا المزيج في الموسم المُقبل.

ناعومي كامبل 1990

عندما نتحدّث عن موضة التسعينات، فأسلوب العارضة ناعومي كامبل مثال رائع للأناقة والأنوثة.

فيكتوريا بيكهام 1997

قبل بناء إمبراطوريتها للأزياء ، كانت نجمة سبايس غيرلز معروفة بالفعل بعشقها لارتداء الفساتين السّوداء القصيرة.

كارولين بيسيت كينيدي 1999

إذا كنتِ سترتادين حفلة هذا الخريف، استبدلي الفستان بمظهر التنورة والقميص على طريقة كارولين كينيدي.

تايرا بانكس 1997

تايرا بانكس ستجعلكِ تدركين أنّه يتعيّن عليك إضافة المزيد من سترات الكارديغان والأحذية ذات الكعب العالي إلى خزانتكِ هذا الموسم.

سيندي كروفورد 1990

تألّقت سيندي - وحاليًا ابنتها كايا - بالعديد من السُّترات الجلديّة، وهذه إطلالة واحدة من بين إطلالاتها التي لا تُنسى بهذه الصّيحة الخريفيّة.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com