فوشيا جديد فوشيا

مُعجزة طبيّة.. أم برحمين تحمل توأمًا في الوقت نفسه!

دائمًا ما يتمّ استقبال خبر حمل الزّوجة في طفلين توأم، بكلّ سعادة وفرح من قبل الأهل، المعارف، والأصدقاء، لكنّ الوضع كان مختلفًا بعض الشيء بالنسبة لسيدّة بريطانية، تُدعى جينفر أشوود، التي أخبرها الأطباء بأنّها حامل بتوأم في رحمين موجودين لديها !

وذكرتْ بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية، أنّ احتمالات حدوث تلك الظاهرة النّادرة، هي حالة من بين كل 500 مليون حالة حمل، علمًا بأنّه لم يُسَجّل سوى أقلّ من 100 حالة مماثلة حول العالم، وبضع حالات تُعدّ على أصابع اليد الواحدة في بريطانيا.  

وأشار الأطباء، إلى أنّ الحوامل، اللاتي يتشابهنَ في تلك الحالة النّادرة مع أشوود، عادة ما يحملنَ أحد الطفلين التوأم على أحد الجانبين. هذا وتبلغ أشوود من العمر 31 عامًا، ولديها طفلة بالفعل تدعى ميلي، وتبلغ من العمر الآن 8 أعوام، ورغم سابق إنجابها، إلا أنّ الأطباء لم يكتشفوا حقيقة وجود رحمين لديها في حملها، وولادتها الأولى!

وعلَّقتْ أشوود على ذلك بقولها "أنجبتُ مرّة من قبل، وسارتْ الأمور حينها بشكل طبيعي، لكن جسمي فاجأني هذه المرّة. وقد اكتشفنا وجود رحمين لديّ، أثناء إجرائنا فحصًا في الأسبوع ال 20 للحمل، ومن وقتها، والناس يتحدّثون عن مدى نُدرة هذه الحالة".

وقالت أشوود، إنّها علمتْ وزوجها، أندرو، الذي يعمل رجل إطفاء، بخبر حملها بتوأم في شهر ديسمبر الماضي، وبعدها بشهرين، تمّ اكتشاف وجود رحمين، بكلّ واحد منهما طفل. وقد وضعتْ أشوود أخيرًا الطفلين، وهما: طفل اسمه بيران، وطفلة اسمها بوبي، بعد خضوعها لجراحة قيصريّة، وعادتْ بصحبتهما إلى المنزل، بعد الولادة بأسبوعين.

أخر الأخبار على فوشيا