الحمل والولادة

بعد انتقاد شكل بطنها.. كيف استعادتْ هذه الحسناء رشاقتها بعد الولادة؟

بعد انتقاد شكل بطنها.. كيف استعادتْ...

بعد موجة الانتقادات العنيفة التي طالتها عبر حسابها على مواقع إنستغرام، بسبب كبر حجم بطنها أثناء الحمل، ردّت حسناء استرالية تدعى سكاي كنيجف، على كل من وصف بطنها في حملها الرابع بأنها "مقززة المظهر" بقولها إنّ بطن المرأة أثناء الحمل مهما كان حجمها، سواء كانت كبيرة أو صغيرة، فهي جميلة في كل الأحوال، وأنها من ضمن السيدات اللواتي يسعون لاستعادة شكل بطنهن الطبيعي بشكل سريع بعد الولادة. وأوضحتْ سكاي، 30 عاما، أنها تشعر وكأنها تتناول الطعام في أول 6 أسابيع بعد كل ولادة فقط، لكي تبقي على قيد الحياة، وأنها تتناول فقط، أيّ شيء وقتما يكون بمقدورها تناول شيء. وتابعت

بعد موجة الانتقادات العنيفة التي طالتها عبر حسابها على مواقع إنستغرام، بسبب كبر حجم بطنها أثناء الحمل، ردّت حسناء استرالية تدعى سكاي كنيجف، على كل من وصف بطنها في حملها الرابع بأنها "مقززة المظهر" بقولها إنّ بطن المرأة أثناء الحمل مهما كان حجمها، سواء كانت كبيرة أو صغيرة، فهي جميلة في كل الأحوال، وأنها من ضمن السيدات اللواتي يسعون لاستعادة شكل بطنهن الطبيعي بشكل سريع بعد الولادة.

وأوضحتْ سكاي، 30 عاما، أنها تشعر وكأنها تتناول الطعام في أول 6 أسابيع بعد كل ولادة فقط، لكي تبقي على قيد الحياة، وأنها تتناول فقط، أيّ شيء وقتما يكون بمقدورها تناول شيء.

وتابعت بقولها: "وبعد ولادتي الأخيرة، استطعتُ أن أعود لسابق هيئتي، وعادتْ بطني لطبيعتها على نحو رائع، والسرّ يكمن في ذلك ربما لاستمراري في تناول نوعية الأطعمة الصحية. أشعر أنني بخير حين أتناول أطعمة صحية. فضلاّ عن أنّ الرضاعة الطبيعية دائماً ما تجعلني أشعر بالجوع، ولهذا أنا لا أقلق أبداً بشأن مقادير، أو كميات الطعام".

وواصلتْ سكاي: "لا يمكنني أن أصف نظام غذائي بعينه للحوامل، بل قمتُ أنا بعمل نظام خاص بي، وأنا معتادة دائما على ذلك. ويتألف نظامي الغذائي بشكل أساسي من وجبات نظيفة غنية بالبروتين، والدهون الجيدة وأحرص على وجود توازن بين كل أنواع الطعام".

وأكملتْ: "وأنا بطبعي أحب الفواكه، والخضروات، الأفوكادو، الماء، اللبن، الدجاج والبيض، كما أني لا أحرم نفسي مطلقا من الشوكولاته، وبعد كل ولادة، لا أعود إلى الجيم، أو إلى ممارسة نوعية التمارين القوية، إلا بعد مرور بضعة أشهر. وها هي بطني قد تقلّصتْ وانكمشتْ مرة أخرى وعادتْ إلى حجمها الطبيعي فقط بمساعدة الرضاعة الطبيعية، والحفاظ على نشاطي من خلال العمل والمتابعة مع باقي أطفالي. فبعد وضعي أول طفلين، عدت للعمل في غضون أسبوع، وهو ما يجعلني أشعر بقدر كبير من النشاط. كما أبدأ في ممارسة بعض التمارين التي من بينها المشي، رفع الأثقال والملاكمة التايلاندية بعد الولادة بفترة طويلة، كي أستردّ عضلاتي دون أنْ أتعجل أبداً الأمور".

اترك تعليقاً