الحمل والولادة

زمن المعجزات.. طفل يولد بعد 29 أسبوعًا بالكيس السلوي في السيارة! (صور)

زمن المعجزات.. طفل يولد بعد 29 أسبو...

محتوى مدفوع

يقولون إن زمن المعجزات انتهى، ولكن يبدو أنه افتراضٌ غير دقيق، فما زالت هناك حالات وتغيرات في هذا الكون تخترق المألوف وتخرج على العادة لتؤكد لنا أن العالم يدور في فلك كوني يسير وفقاً لحسابات دقيقة تدل على عظمة الخالق. هذه هي معجزة القرن الواحد والعشرين في ظاهرةٍ تحدث مرة كل 80000 ولادة، والتي تفاجئنا بها سيدة وهي تلد جنينها قبل موعده بـ 11 اسبوعًا أي ما يقرب من ثلاثة أشهر وهو محاطاً بالكيس السَّلَوِيّ ( السَّلَى) الذي ينمو فيه الجنين، بينما هي جالسة في المقعد الأمامي من السيارة. وهذا الكيس يحاط بسائل يسمي "السائل السلوي" وهو عبارة عن سائل

يقولون إن زمن المعجزات انتهى، ولكن يبدو أنه افتراضٌ غير دقيق، فما زالت هناك حالات وتغيرات في هذا الكون تخترق المألوف وتخرج على العادة لتؤكد لنا أن العالم يدور في فلك كوني يسير وفقاً لحسابات دقيقة تدل على عظمة الخالق.

هذه هي معجزة القرن الواحد والعشرين في ظاهرةٍ تحدث مرة كل 80000 ولادة، والتي تفاجئنا بها سيدة وهي تلد جنينها قبل موعده بـ 11 اسبوعًا أي ما يقرب من ثلاثة أشهر وهو محاطاً بالكيس السَّلَوِيّ ( السَّلَى) الذي ينمو فيه الجنين، بينما هي جالسة في المقعد الأمامي من السيارة.

وهذا الكيس يحاط بسائل يسمي "السائل السلوي" وهو عبارة عن سائل غذائي ويُوفر الحماية للجنين من الصدمات والإصابات، وعند تحليل هذا السائل يتم الكشف عن الكثير من جوانب صحة الطفل الجينية، كذلك يساعده هذا السائل على التنفس والبلع. كما أن نزوله من مهبل الأم معناه أنها على وشك الولادة فهو أولى علاماتها.

 

ولكن لم ينزل هذا السائل عند "رايلين سكوري" ولم تكن تتوقع ولادتها في هذا الوقت 5 أغسطس،  بعد 29 أسبوعاً من بداية حملها.

ترصد لنا صحيفة "الاندبندنت البريطانية" هذه الواقعة النادرة: بينما كانت "رايلين" تسير في طريقها إلى المستشفى لتطمئن على نفسها وجنينها بعد أن شعرت ببعض التقلصات التي كانت تظنها بتقلصات "براكستون هيكس" أو المخاض الكاذب وهي عادة ما تحدث في منتصف فترة الحمل، ولكن هذه التقلصات تزايدت بشكل غير طبيعي ما دعاها للقلق.

https://www.instagram.com/p/BXf6U6llhbB/

وكتبت "سكوري" على إنستغرام واصفة ما حدث لها: "استمرت التقلصات وشعرت بلحظة خروج الجنين تقترب شيئًا فشيئًا وأنا لا أصدق ما يحدث لي، واتصلت على الفور بالإسعاف وأنا في حالة هيستيرية من كثرة الخوف، ما جعل خطيبي يكمل الحديث نيابة عني ليصف لهم الوضع.

وأضافت سكوري: "سرعان ما تعاملت مع الحالة وأصابتني حالة من الذهول وأنا ممسكة برأس طفل بين يدي، أكاد لا اصدق عيناي وأنا أنظر إليه وهو محاط بالكيس السلوي".

https://www.instagram.com/p/BXvXGWtlNHX/

وتابعت سكوري: "لم أتوقع في البداية أنه على قيد الحياة وكل ما استطعت القيام به هو الصلاة من أجل أن يكون بخير، ثم فركت وجهه بإبهامي وسحبت يديه وقربت من وجهه فنظر إليّ وكأنه يفهم صلاتي وأراد أن يطمئنني أنه بخير".

واستطردت: استغرق الأمر حوالي سبع دقائق حتى وصلنا إلى المستشفى، حتى جاء فريق التمريض والأطباء وقاموا بفتح الكيس السلوي ما ساعد الطفل على التنفس، فهذا الطفل هو معجزة إلهية وهي أكبر دليل على أن زمن المعجزات لم ينته!.

https://www.instagram.com/p/BYUausUF0Cc/
اترك تعليقاً