في ظاهرة غريبة ونادرة.. سيدة إسبانية في سن الـ64 تضع توأمين

في ظاهرة غريبة ونادرة.. سيدة إسبانية في سن الـ64 تضع توأمين

محمد رضا

سجلت امرأة ستينية إسبانية واحدة من الحالات النادرة عندما وضعت توأمين حالتهما الصحية جيدة وهي في سن الـ64 عاماً.

ووفقا لشبكة بي بي سي البريطانية وضعت السيدة الإسبانية 64 عامًا توأمين “ولد وبنت” في مدينة برغوس في شمال إسبانيا وأجريت الولادة في قسم العمليات القيصرية في مستشفى ريكوليتاس حيث تعتبر الولادة القيصرية هي الطريقة المعتادة في مثل هذه الحالات النادرة.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن الأم التي لم يتم الإفصاح عن هويتها خضعت لعلاج تعزيز الخصوبة في الولايات المتحدة كما نشرت المستشفى مقطع فيديو يوضح عملية الولادة.

وكانت السيدة قد وضعت بنتًا في العام 2012 والتي تم أخذها إلى دار للرعاية الاجتماعية بسبب الظروف الاقتصادية للأسرة.

وصرح أخصائيون اجتماعيون لصحيفة إلباييس اليومية الإسبانية أن البنت نشأت في عزلة وكانت ترتدي ملابس متواضعة وتعاني من سوء نظافتها الشخصية في حين لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن التوأمين حديثي الولادة.

وقالت إدارة المستشفى إن الولادة كانت سلسة ولم تمر العملية بأي مراحل خطورة أو مضاعفات وإن الأم وولديها في حالة صحية جيدة، حيث يزن المولود الذكر 2.4 كيلو غرام بينما تزن المولودة الأنثى 2.2 كيلو غرام ولا يزالا في المستشفى.

وذكرت الصحيفة أن سيدتين إسبانيتين أخرتين في الستينيات من عمرهما، قد وضعتا أطفالاً أصحاء خلال السنوات الأخيرة.

وفي أبريل من العام 2016 وضعت امرأة هندية في السبعينيات من عمرها تدعى دالجيندر كور طفلاً بصحة جيدة في ولاية هاريانا الهندية بعد خضوعها لعلاج تعزيز الخصوبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com