عمليات تجميل

كيف تحصلين على صدر مشدود دون جراحة؟

كيف تحصلين على صدر مشدود دون جراحة؟

صدر المرأة هو أحد أهم مظاهر أنوثتها، فهو يمنحها الثقة بمظهرها، ويعطيها المزيد من الاطمئنان بأنها مكتملة الأنوثة، وتتمتع بمظاهر الإثارة والجمال. وبعد الطفرة الأخيرة في العلاجات غير الجراحية لعلاج كل شيء بالرفع، بدءًا من الجلد المترهل إلى الذقن المزدوجة، ليس غريبًا إذًا، أن يجد الأطباء طريقة لعلاج ترهل الصدر، دون إجراء عمليات جراحية والخضوع لمشرط الجرّاح. وبالطبع سوف تعقدين أملك على حمالة الصدر لتقوم بمثل هذه المهمة، ولكن هذه الطريقة مؤقتة وليست حلاً جذريًا، أما لمن يردن حلولاً طويلة الأمد فهناك طريقة مبتكرة لا تحتاج إلى تدخل جراحي، ألا وهي "الثيرمي تايت"، وهي تقنية حرارية تستخدم طاقة التردد الإشعاعي لتحفيز إنتاج الكولاجين، وبالتالي

صدر المرأة هو أحد أهم مظاهر أنوثتها، فهو يمنحها الثقة بمظهرها، ويعطيها المزيد من الاطمئنان بأنها مكتملة الأنوثة، وتتمتع بمظاهر الإثارة والجمال.

9272_large

وبعد الطفرة الأخيرة في العلاجات غير الجراحية لعلاج كل شيء بالرفع، بدءًا من الجلد المترهل إلى الذقن المزدوجة، ليس غريبًا إذًا، أن يجد الأطباء طريقة لعلاج ترهل الصدر، دون إجراء عمليات جراحية والخضوع لمشرط الجرّاح.

وبالطبع سوف تعقدين أملك على حمالة الصدر لتقوم بمثل هذه المهمة، ولكن هذه الطريقة مؤقتة وليست حلاً جذريًا، أما لمن يردن حلولاً طويلة الأمد فهناك طريقة مبتكرة لا تحتاج إلى تدخل جراحي، ألا وهي "الثيرمي تايت"، وهي تقنية حرارية تستخدم طاقة التردد الإشعاعي لتحفيز إنتاج الكولاجين، وبالتالي تشد الجلد وتساهم في التخلص من الترهل.

28332-shutterstock_72073153jpg.jpg.660x0_q80_crop-scale_upscale

ويقول كيفين تهراني، جراج التجميل في نيويورك: "بالإضافة إلى علاج الأنسجة العميقة، نعمل أيضًا على شد أربطة الثدي، ما يؤدي إلى رفع الثدي، ليبدو أكثر شبابًا وإثارة".

ووفقاً لجراح التجميل، باري ديبرناردو، فإن أي سيدة تحلم بإطلالة أنثوية ولديها ترهلات في منطقة الصدر، نقدم لها هذه الطفرة، التي تحقق لها أمانيها، دون التدخل الجراحي، أو إجراء أي عملية تجميل".

maxresdefault

ويشرح خبير التجميل كيفية تطبيق هذا الإجراء الجديد، فيقول: "عادةً ما يتم العلاج، تحت التخدير الموضعي، ثم يتم عمل أربعة شقوق صغيرة (وخزات بسيطة مثل وخز الإبرة) حول منطقة الحلمة، ويتم إدخال مجس حراري (مسبار) صغير تحت الجلد، لتوصيل كمية محددة من الطاقة الحرارية، إلى أنسجة معينة، وهي الأنسجة التي تنتج الألياف الرأسية تحت الجلد، والتي من شأنها شد الجلد أو ترهله، و من ثم يرتفع الثدي وتُزال الترهلات".

ويضيف أن الألم سرعان ما يزول، وبعدها يتغير شكل الصدر والمقاس أيضًا، وذلك يعتمد على المنطقة المعالجة، وسيكون هناك بعض الكدمات، والتورمات لمدة أسبوع تقريبًا".

ويقول الأطباء إن هذه العملية ليست بديلة عن عملية رفع الصدر التقليدية، ولكن نتائجها مذهلة، تستمر لعدة سنوات، ومع ذلك لا ينصح المريضات اللواتي قمن بعملية زرع الثدي، باجراء مثل هذا النوع من العلاج".

تعليقات

مقالات ذات صلة