عمليات تجميل

البريطانيون يقبلون على عمليات التجميل للتشبه بـ "كيت ميدلتون"

البريطانيون يقبلون على عمليات التجم...

جاءت إحدى الدراسات الإحصائية في بريطانيا منذ فترة قريبة، بنتائج غريبة لم تكن متوقعة، تؤكد أنّ دوقة كامبردج كيت ميدلتون من الأسباب الرئيسية التي تقف وراء تضاعف الطلب على عمليات تجميل الأنف في العام 2016. حيث سعى رجال ونساء بريطانيا إلى الحصول على أنف يشبه أنف الأميرة، بشكل كبير جداً خلال العام المنصرم، وأكد الدكتور جوليان دو سيلفا مختص في طب التجميل أنّ أنف كيت يناسب الرجال والنساء معاً، ويعد الشكل المثالي الذي يسعى الجميع للحصول عليه. وأضاف الدكتور : " كيت ميدلتون تفوّقت هذا العام على كلٍّ من أنجلينا جولي وسكارليت جوهانسن اللتين كانتا في أعلى قائمة النجمات اللواتي

جاءت إحدى الدراسات الإحصائية في بريطانيا منذ فترة قريبة، بنتائج غريبة لم تكن متوقعة، تؤكد أنّ دوقة كامبردج كيت ميدلتون من الأسباب الرئيسية التي تقف وراء تضاعف الطلب على عمليات تجميل الأنف في العام 2016.

حيث سعى رجال ونساء بريطانيا إلى الحصول على أنف يشبه أنف الأميرة، بشكل كبير جداً خلال العام المنصرم، وأكد الدكتور جوليان دو سيلفا مختص في طب التجميل أنّ أنف كيت يناسب الرجال والنساء معاً، ويعد الشكل المثالي الذي يسعى الجميع للحصول عليه.

وأضاف الدكتور : " كيت ميدلتون تفوّقت هذا العام على كلٍّ من أنجلينا جولي وسكارليت جوهانسن اللتين كانتا في أعلى قائمة النجمات اللواتي يؤثرن بقوّة في هذا السياق، وكان الطلب القوي يتمحور حول " أنفيهما" في العام الماضي ! " وتؤكّد الدراسة أنّ أكثر من 40% من العمليات التجميلية طلبت أنف كيت بصورة رئيسية ومباشرة.

من الواضح أنّ كيت ميدلتون تتحوّل عاماً بعد آخر إلى أكثر الشخصيات المؤثرة في المجتمع البريطاني، فالدوقة لم تعد تُشكّل مصدر وحي في اللباس والإطلالة فحسب، بل أنّ الأمر تجاوز ليصل إلى التغيير في ملامح الوجه !!

تعليقات

مقالات ذات صلة