العادة الشهرية

هذه أهمية "لاصقات الإستروجين" للمرأة في مرحلة انقطاع الطمث

هذه أهمية "لاصقات الإستروجين" للمرأ...

كشف باحثون أمريكيون أن بمقدور السيدات الاستعانة باللاصقات التي تعرف باسم "لاصقات الإستروجين البديل" لفائدتها الهامة في الحفاظ على دوافعهن لممارسة الجنس خلال مرحلة انقطاع الطمث، موضحين أن حبوب منع الحمل عديمة الجدوى كما العلاجات البديلة. وأشار الباحثون الذين خلصوا لتلك النتيجة من خلال دراستهم التي أجروها بجامعة ييل البحثية الأمريكية إلى أن اللاصقات تحظى بفعالية أكبر من حبوب منع الحمل على صعيد تعزيز الإثارة والشهوة الجنسية بالنسبة للسيدات اللواتي دخلن مرحلة انقطاع الطمث. ونوه الباحثون في السياق نفسه إلى أن تلك اللاصقات تحظى بفعالية كبيرة بشكل محدد على صعيد تعزيز درجة المرونة وتقليل درجة الشعور بالألم. وجاءت تلك الدراسة

كشف باحثون أمريكيون أن بمقدور السيدات الاستعانة باللاصقات التي تعرف باسم "لاصقات الإستروجين البديل" لفائدتها الهامة في الحفاظ على دوافعهن لممارسة الجنس خلال مرحلة انقطاع الطمث، موضحين أن حبوب منع الحمل عديمة الجدوى كما العلاجات البديلة.

وأشار الباحثون الذين خلصوا لتلك النتيجة من خلال دراستهم التي أجروها بجامعة ييل البحثية الأمريكية إلى أن اللاصقات تحظى بفعالية أكبر من حبوب منع الحمل على صعيد تعزيز الإثارة والشهوة الجنسية بالنسبة للسيدات اللواتي دخلن مرحلة انقطاع الطمث.

ونوه الباحثون في السياق نفسه إلى أن تلك اللاصقات تحظى بفعالية كبيرة بشكل محدد على صعيد تعزيز درجة المرونة وتقليل درجة الشعور بالألم.

وجاءت تلك الدراسة بعد مرور أسبوع على إظهار دراسة بحثية أخرى أن تلك اللاصقات تقترن بخفض خطر الإصابة بالسكتات الدماغية  بالنسبة للسيدات مقارنة بحبوب الهرمونات البديلة.

اترك تعليقاً