دراسة.. حمية “البحر الأبيض المتوسط” تقلل الإصابة بسرطان الثدي!

دراسة.. حمية “البحر الأبيض المتوسط” تقلل الإصابة بسرطان الثدي!

فوشيا - خاص

أفادت دراسة طبية بأن اتباع نظام غذائي يدعى “حمية البحر الأبيض المتوسط” يشمل الخضروات والفواكه والأسماك الزيتية يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 40%.

وأكدت الدراسة التي صدرت في لندن بأن الاكتشاف يمكن أن يخفض نسبة الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي بشكل كبير، وأشارت الدراسة إلى أن أكثر من 55 ألف امرأة في بريطانيا تصاب بسرطان الثدي سنوياً وأن نحو 11 ألف منهن يتوفين.

وقال العلماء إن الدراسة بنيت على أساس أبحاث امتدت لنحو 20 سنة وشملت أكثر من 62 ألف امرأة، حيث أن النساء اللواتي اتبعن حمية “البحر الأبيض المتوسط” كانت نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي أقل بنحو 40% من النساء اللواتي لم يتبعن الحمية.

كما أشاروا إلى أن هذا النظام الغذائي له فوائد عديدة أخرى تتعلق بالدماغ والقلب والتهاب المفاصل وأمراض أخرى مضيفين بأن سكان دول البحر الأبيض المتوسط ومنها اليونان وإيطاليا هم أكثر استهلاكا للخضروات والفواكه والأسماك الزيتية والمكسرات والحبوب وأقل استهلاكا للحوم الحمراء إضافة إلى استهلاكهم الألبان والدجاج  بشكل معتدل.

وقال البروفسور بيت فاندن برانت من جامعة “ماسترخت” الهولندية المشارك الرئيسي في تلك الدراسة :”إن بحثنا هذا يمكن أن ينير الطريق لمعرفة فوائد النظام الغذائي الصحي في الحماية من أخطار السرطان ونحن وجدنا علاقة قوية بين حمية البحر الأبيض المتوسط وانخفاض معدل الإصابة بسرطان الثدي بين النساء حتى النساء في المناطق خارج دول البحر الابيض المتوسط.”

من جهته قال الدكتور باناجيوتا ميترو من الصندوق الدولي لأبحاث السرطان في بريطانيا الذي مول الدراسة :”هذه الدراسة مهمة جداً لأنها توصلت إلى أن اتباع مثل هذه الحمية يقلل من أخطار الإصابة بسرطان الثدي مما يمكننا من خفض معدلات الإصابة بين النساء في المملكة المتحدة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com