تمارين "ميونغ".. كيف تحسنين بها مظهر وجهك؟
صحة ورشاقة تمارين رياضية
11 أغسطس 2022 6:49

تمارين "ميونغ".. كيف تحسنين بها مظهر وجهك؟

avatar أشرف محمد

قد يظن بعضهم أن العمليات التجميلية الجراحية هي السبيل الوحيد الذي يمكن للمرأة اتباعه حال كانت ترغب في تحسين شكل وجهها وضبط وتقوية منطقة خط الفك لديها، لكن الحقيقة غير ذلك؛ إذ توجد طرق أخرى، تنطوي على تمارين يمكنها تحقيق الغاية ذاتها.

ومن أبرز هذه الطرق التي يمكن للمرأة تنفيذها بنفسها في المنزل هي تلك الطريقة التي تعرف باسم ”ميونغ“ Mewing، وهي عبارة عن مجموعة تمارين تركز على وضعية اللسان داخل الفم بغية تحسين وضع الفك وتقويته بشكل عام على أفضل ما يكون.

ورغم بروز تلك الطريقة الآن وتنامي شعبيتها باعتبارها من التريندات الرائجة على مختلف مواقع السوشيال ميديا في الوقت الحالي، لكنها ليست طريقة جديدة على المجال الطبي، وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى طبيب تقويم الأسنان البريطاني، مايكل ميو.

وتعتمد فكرة تلك الطريقة على تغيير شكل الفك بتغيير موضع اللسان ومحاذاته، مع الأخذ بعين الاعتبار أن المحاذاة الصحيحة للسان هي طريقة سبق أن دافع عنها أخصائيو تقويم الأسنان وغيرهم من المختصين على مدار التاريخ باعتبارها طريقة تعنى بتحسين ألم الفك، تصحيح المشكلات المتعلقة بالكلام وإجراء تعديلات على شكل الفك.

ووجد باحثون في دراسة أجروها عام 2018، ونشرت نتائجها في مجلة الإشعاع والأورام، أن تعليم الأطفال وضعية اللسان الصحيحة يحسن لديهم عوائق النطق والتعبير.

ولفت الباحثون إلى أن تقنيات طريقة ميونغ الحديثة قائمة على طب تقويم العظام، الذي خُصِّصَ في البداية للأطفال الذين ما زالت الفكوك والأفواه لديهم في مرحلة نمو وتطور.

وطبقا لجمعية أمريكا الشمالية لتقويم الوجه، فإن تقويم العظام ينطوي على معتقد وممارسة لنمو الوجه بشكل موجه. وهو ما يعني أنه باستخدام التمارين، التي من ضمنها الميونغ والعلاج العضلي الوظيفي، وبعض الأدوات الخاصة، مثل قبعات الرأس، يمكن تبديل شكل الوجه، والعمل على تحسين مظهره، عبر تغيير منطقة الفك وتقويتها.

فعالية طريقة الميونغ

تتوقف فعالية تلك الطريقة على ممارسة تمارين اللسان بانتظام مع القدرة على تغيير وضعية محاذاة اللسان، ومن ثم سيكون بالإمكان تغيير مظهر الوجه بصورة مميزة في الأخير.

ما هي خطوات طريقة الميونغ؟

– إغلاق الشفتين وضمهما على بعضهما البعض.

– إبراز الفكين للخارج حتى تصبح الأسنان الأمامية العلوية أمام الأسنان الأمامية السفلية تقريبا.

– الضغط على اللسان وهو مفرود ليلامس سقف الفم مع وضع طرف اللسان خلف الأسنان الأمامية مباشرة.

– إراحة اللسان وهو في مواجهة سقف الفم والإبقاء على تلك الوضعية أغلب الوقت كلما كان ذلك ممكنا.

– التحلي بالصبر وعدم استعجال النتائج (ليس قبل عام بأكمله).