ريجيم

تجنبي هذه العادات اليومية لتتخلصي من دهون البطن العنيدة!

تجنبي هذه العادات اليومية لتتخلصي م...

محتوى مدفوع

عادة ما تتركز دهون الجسم في البطن، وتكون بارزة بشكل واضح مثير للقلق والإزعاج، والغريب في الأمر أنها لا تستجيب لكافة المحاولات، بغية الحد من هذه الدهون والتخلص منها، فهل يرجع الأمر لصعوبة تفتيت الدهون من هذه المنطقة، أم أن هناك عادات خاطئة تكون السبب الرئيس لحدوث هذه المشكلة المزمنة؟ من الأسباب الصحية الشائعة لتكون هذه الدهون العنيدة، السمنة والسكري وآلام المفاصل، بالإضافة إلى ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم وحصى المرارة وأمراض الكبد والجهاز الهضمي، وأمراض القلب، فضلًا عن القلق والاكتئاب، وغيرها من المشاكل الصحية الأخرى. فإذا كنت تعانين من عدم فقدان دهون البطن، وتبذلين قصارى جهدك دون جدوى، فقد

عادة ما تتركز دهون الجسم في البطن، وتكون بارزة بشكل واضح مثير للقلق والإزعاج، والغريب في الأمر أنها لا تستجيب لكافة المحاولات، بغية الحد من هذه الدهون والتخلص منها، فهل يرجع الأمر لصعوبة تفتيت الدهون من هذه المنطقة، أم أن هناك عادات خاطئة تكون السبب الرئيس لحدوث هذه المشكلة المزمنة؟

من الأسباب الصحية الشائعة لتكون هذه الدهون العنيدة، السمنة والسكري وآلام المفاصل، بالإضافة إلى ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم وحصى المرارة وأمراض الكبد والجهاز الهضمي، وأمراض القلب، فضلًا عن القلق والاكتئاب، وغيرها من المشاكل الصحية الأخرى.

فإذا كنت تعانين من عدم فقدان دهون البطن، وتبذلين قصارى جهدك دون جدوى، فقد يكون السبب اتباعك بعض العادات اليومية الخاطئة، وسنوضحها بالتفصيل في السطور التالية..

إدمان وسائل التواصل الاجتماعي

عندما تدمنين الجلوس أمام شاشة الحاسوب، أو قضاء معظم الوقت في إمعان النظر لهاتفك المحمول، فأنت بذلك تتعرضين لمشاكل صحية في العينين، وتكونين أكثر عرضه للإجهاد، وهو ما تطرقت إليه دراسة حديثة، وكشفت عن أن إدمان وسائل التواصل الاجتماعي، يحرم الشخص من ممارسة الرياضة، ويحد من الأنشطة البدنية، والنتيجة زيادة تراكم الدهون الزائدة في البطن.

الرياضة غير المنتظمة

ممارسة الرياضة بانتظام، لا تحافظ على الصحة وتقي الجسم من الأمراض فحسب، ولكنها تسهم في التخلص من دهون البطن كذلك، أما إذا مارست الرياضة بشكل عشوائي، فسيزيد من رغبتك في تناول الطعام، وبالتالي تزداد دهون البطن بدلا من حرقها.

نقص البروبايوتيك

البروبايوتيك عبارة عن مجموعة مغذية تتكون من بكتيريا صحية، مفيدة جداً للجهاز الهضمي، كما ينظم هرمون الجوع المسمى بالجريلين، وهو المسؤول عن تفتيت الدهون في البطن والجسم، ويعتبر اللبن الرائب والزبادي اليوناني من العناصر الغذائية الغنية بهذا العنصر الحيوي.

تناول الوجبات بشكل عشوائي

يحتاج الجسم لكافة العناصر الغذائية، وعلينا تناول الأطعمة وفقًا لجدول معين، وبشكل منظم ومخطط له مسبقًا؛ وإذا لم نقم بالتخطيط للوجبات بشكل جيد، فقد نضطر إلى تناول الطعام بشكل عشوائي، ولا نكترث لجودة الطعام وصحته، وبالتالي تزيد دهون البطن بشكل كبير.

الأكل العاطفي

يستخدم هذا المصطلح لوصف العادة التي يصاب فيها الناس بالجوع الشديد، نتيجة لتعرضهم لمشاكل عاطفية مؤثرة كالحزن أو القلق أو التوتر والفرح؛ ما يزيد هرمونات الجوع بكميات كبيرة خلال هذه الأوقات، وتكون السبب الرئيس في زيادة دهون البطن ويصعب التخلص منها.

قلة تناول الخضراوات

يسهم نقص الخضراوات في صعوبة تفتيت الدهون من البطن؛ لأنها تحتوي على كمية كبيرة من العناصر الغذائية، وتساعد على تحسين معدل الأيض بشكل كبير.

شرب العصائر المعلبة بكثرة

هناك عادة خاطئة غالباً ما ينتهجها معظم السيدات، وهي تناول العصائر المعلبة مع وجبة الإفطار، بدعوى أن هذه العصائر لا تحتوي على السكر، وأنها خالية من المواد الحافظة، ولكنها في الواقع خرافات ولا تمت للواقع بصلة، فليست هناك عصائر خالية تماماً من السكر.

اترك تعليقاً