فوشيا جديد فوشيا

ما هو نظام ميلانيا ترامب الغذائيّ في سن الـ47؟

ميلانيا ترامب في الـ 47 من عُمرها، لكنها بالتأكيد تبدو أصغر من ذلك، فسيدة أمريكا الأولى تمتلك هيئة رياضية تُحسد عليها. لكن عند النظر إلى نظامها الغذائي، نعرف كيف استطاعت الحفاظ على هذا القوام النحيل، إذْ طفت على السطح مؤخرًا بعض المقابلات القديمة عن حياتها الشخصية، كشفت للجمهور القليل عن حياتها الخاصة حين كانت عارضة أزياء.

كونها عارضة أزياء سابقة، فإنه ليس غريبًا عليها اتباع أسلوب حياة صحي، فتبذل كل جُهدها لتأكل سبع قطع من الفاكهة المتنوعة يوميًا، وهذه الفواكه تقدم لها الفيتامينات والمعادن اللازمة للحفاظ على صحة شعرها وتألّق بشرتها.

في مُعظم الأحيان، تختار ميلانيا نوعًا من كوكتيل العصير المليء بالمغذيات أو الشوفان الغني بالألياف، ولتكملة نظامها الغذائي، تتناول مكملات غذائية من الفيتامينات من أجل الشعر والأظافر.

وكانت السيدة ترامب قد صرحت في مقابلة مع بيلا نيك في عام 2011، قالت فيها: "أتناول الفيتامينات A و C و E للحفاظ على صحة بشرتي وشعري وأظافري". كما تعتبر ميلانيا المياه والنوم عُنصرين أساسيين في مظهرها الشاب، خاصة وأنها أعلنتْ أكثر من مرة أنها ضد الحقن بالبوتوكس.

لكن هذا لا يعني أنّ ميلانيا لا تخرج أبدًا عن هذا النّظام الغذائي، بل تتبع شيئًا من التوازن الذي يسمح لها بالخروج عنه، فقد أوضحت قائلة: "أنا أحب الشوكولاته والآيس كريم، وأتناولها بين وقت وآخر لأنه من الجيد أن تحقق ما تريد إذا شعرت بالرغبة الشديدة، طالما كان هناك توازن بين هذه الأشياء والأطعمة الصحية". وأضافت أنها في بعض الأحيان تتناول قطعة من الشوكولاته الداكنة كوجبة خفيفة، أو كوباً من الكولا الدايت.

ورغم أنها ترفض "الإفراط في الطعام"، إلّا أنها ترفض أيضاً المشاركة في هوس النظام الغذائي الصارم. أما بالنسبة للتمارين الرياضية، فهي تمارس التمارين التي تبني العضلات وتضفي مرونة على الجسم، بالإضافة إلى التنس. ومن الواضح أننا إذا لم نتمكن من مجاراة ميلانيا في الموضة، فقد نكون قادرين على مجاراتها في الصالة الرياضية.

أخر الأخبار على فوشيا