أيها الأفضل لتناول الدواء: واقفة أم مستلقية على جنبكِ الأيمن أو الأيسر؟
صحة ورشاقة
03 ديسمبر 2022 10:23

أيها الأفضل لتناول الدواء: واقفة أم مستلقية على جنبكِ الأيمن أو الأيسر؟

avatar طروب العارف

نتعلّم منذ الصغر بضع فنّيات في تناول حبات الأدوية عبر الفم، لتظل معنا طوال العمر دونما حاجة لمعرفة أسباب كل واحدة منها.

بعض الحبوب مع الطعام، والبعض الآخر عقب الأكل؛ يؤخذ البعض قبل كل شيء في الصباح، والبعض الآخر قبل النوم. يسألنا الصيدلي قبل بيعنا الدواء إن كان موصوفا أو دون وصفة طبية؛ ثم إنه مع كل دواء نشرة طبية توضح ما هو مطلوب وما هو مرغوب أو ممنوع.

ولكن ماذا عن الوضع الذي يتوجب أن نتخذه عند تناول الأدوية عن طريق الفم؟ هل يجب أن نأخذها ونحن واقفين، أو مستلقين على الجانب، أو جلوسًا على الطاولة؟ هل هذا يغير أي شيء؟

دراسة حديثة من جامعة جونز هوبكنز أكدت أن وضع الجسم أثناء تناول الدواء عن طريق الفم أمر مهم فعلا. فوضع جسمكِ يّسرّع أو يبطئ امتصاص الدواء، وهي تفاصيل طبية صار واجبا معرفتها حتى يكون العلاج لنا ولأطفالنا بفعاليته القصوى.

منطقة أسفل المعدة

2022-12-pexels-jeshootscom-576831

تقول الدراسة إنه كلما اقتربت حبوب الدواء من قاع المعدة، زادت سرعتها في الذوبان وانتقالها إلى الأمعاء الدقيقة. أفضل طريقة لتحقيق ذلك هي الوقوف أو الاستلقاء على الجانب الأيمن.

يقول البروفيسور راجات ميتال مؤلف الدراسة الرئيسي إنكِ لو وقفتِ منتصبة أو مستلقية إلى اليمين، فإن الحبوب تهبط بالقرب من منطقة نهاية المعدة ونتيجة لذلك تذوب بشكل أسرع. وفي المقابل فإن الاستلقاء على الجانب الأيسر هو الأسوأ.

وبهذا الخصوص؛ تذكري أن الجانب الأيمن هو الأفضل لأخذ الحبوب. لاختبار ذلك، استخدم الباحثون نموذجا تشريحيا دقيقا للمعدة البشرية وهو جهاز محاكاة المعدة، لإلقاء الضوء على مدى تأثير الوضع على امتصاص الحبوب والمحقق وتحديد وضع الجسم على التوافر البيولوجي للأدوية، والهدف هو فهم أفضل لكيفية تعامل الجهاز الهضمي مع حبوب الدواء.

اختبر الفريق 4 أوضاع محتملة لتناول الدواء

2022-12-7360

· الاستلقاء على الظهر

· الاستلقاء على الجانب الأيمن

· الاستلقاء على الجانب الأيسر

· وضع الوقوف او الجلوس مستقيمة الظهر

وجاءت النتائج واضحة: الجلوس أو الاتكاء على الجانب الأيسر جعل المعدة أبطأ 4 مرات في امتصاص الدواء مقارنة بجميع الأوضاع الأخرى.

ثم إن أخذ الدواء وأنت مستلقية بشكل مستقيم هو وضع جيد إن كنت طريحة الفراش. أما الجلوس والميلان إلى الجانب الأيسر فهو الأقل فائدة. وإن كنتِ ترغبين في تناول دواء معين مثل دواء تخفيف الألم فليكن هذا إما واقفة بشكل مستقيم أو مستلقية على الجانب الأيمن لكن عليكِ الأخذ بعين الاعتبار أن كل دواء مصمم ليمتصه الجسم بالكامل وقد يستغرق جهازك الهضمي وقتا أطول قليلا لامتصاصه.

2022-12-GettyImages-woman-taking-pill-Maskot

يقول البروفيسور ميتال، ”الطريقة التي تميلين بها، سواء كنت واقفًة أو مستلقية، يمكن أن تؤثر حقًا على مكان هبوط الحبة في المعدة“.

فمعظم الأدوية يتم امتصاصها في الأمعاء الدقيقة (الوجهة قبل الأخيرة في الجهاز الهضمي). ولذلك كلما اقتربت الحبوب من نهاية المعدة، زادت سرعة بدء مفعولها.

ويضيف أن تناول الحبوب أثناء الاستلقاء على ظهرك بشكل مستقيم هو أيضًا خيار جيد. وإذا كنت ترغبين في تناول حبة معينة، مثلا لتسكين الآلام، فإنك تضمنين سرعة مفعولها بتناولها وأنت واقفة أو مستلقية على الجانب الأيمن.

وتخلص الدراسة إلى النصيحة بأن تراعي هذه المعلومات لكن بشرط ألا يتم تحوليها إلى مشكلة بحيث تنشغلي كل مرة بسؤال نفسك عن الوضع الأمثل. فالأدوية مصممة ليتم امتصاصها بالكامل من قبل الجسم. الفرق هو أن الجهاز الهضمي قد يستغرق وقتًا أطول قليلاً لاستيعابها، وهي معلومة ربما جديدة على الكثيرين منا، ولا بأس من معرفتها لأنكِ ستحتاجينها في حالات كثيرة.