هل أرق النوم مرض نفسي؟ الإجابة مع الدكتور نبيل خوري
صحة ورشاقة
02 يونيو 2022 11:53

هل أرق النوم مرض نفسي؟ الإجابة مع الدكتور نبيل خوري

avatar فابيان عون

يعاني عدد كبير من الأشخاص أرقا حادا قصير المدى يستمر لأيام أو أسابيع، وينتج عادة من المعاناة من توتر أو حدث صادم.

في حين يعاني البعض الآخر أرقًا مزمنًا طويل المدى يستمر لشهر أو أكثر، يكون الأرق هو المشكلة الأساسية أو قد يكون مرتبطًا بأدوية أو حالات طبية يعاني منها.

واعتبر اختصاصي الأمراض النفسية، الطبيب نبيل خوري، في حديث خاص لـ“فوشيا“، بأن مشكلة الأرق قد تكون مرتبطة بمجموعة عوامل منها ما هو هرموني وآخر كيماوي، إذ قد يكون ناتجا عن نقص في هرمونات السعادة والطمأنينة.

وأضاف: ”عدم الشعور بالراحة والقلق الدائم يؤدي إلى خلق أفكار متناقضة ومتسارعة خلال فترة النوم؛ ما يؤدي إلى تأجيج الوضع النفسي عند الإنسان وبالتالي إلى تفعيل الحالة العصبية بقوة“.

وأكد د. خوري أن المشاكل التي يتعرض لها الإنسان في حياته اليومية فضلا عن الاضطرابات الهرمونية عند المراهق يلعبان دورا بارزا في تأجيج حالة القلق؛ ما ينعكس سلبا على الحصول على نوم هانئ.

وطالب الاختصاصي في علم النفس الأشخاص الذين يعانون من مشاكل هرمونية مراجعة الطبيب المختص، وتناول بعض العقاقير وفقا للوصفة الطبية.

كما أكد د. نبيل خوري أنه في حال المعاناة من ضغوطات الحياة يمكن معالجة الأمر بسهولة من خلال الخضوع للعلاج النفسي السلوكي الإدراكي.