ما الذي يميز جراحة المناظير عن العم...

صحة ورشاقة

ما الذي يميز جراحة المناظير عن العمليات الجراحية الأخرى؟ (فيديو)

أصبحت جراحة المناظير بالنسبة للجراحات النسائية هي الغالبة في الوقت الراهن، كما أصبح بالإمكان إجراء الكثير من الجراحات النسائية باستخدام المناظير، والتي تنقسم إلى عدة أقسام. هذه الأقسام، هي بحسب استشاري الأمراض النسائية والتوليد والعقم وجراحة المناظير الدكتور إيهاب أبومرار، منها مايكون عن طريق البطن، بحيث يدخل المنظار من السُّرّة، مع إدخال مساعدات أسفل البطن من جهتين، وأحياناً تصل إلى 3 جهات، في أعلى منطقة العانة فوق المثانة، وما يميز هذه العملية أنها بسيطة وسهلة ولها العديد من الإيجابيات. مزايا جراحة المناظير ما تتميز به جراحة المناظير هو عدم ترك أية جروح كبيرة، مما يعني عدم شعور المرأة بأية آلام

أصبحت جراحة المناظير بالنسبة للجراحات النسائية هي الغالبة في الوقت الراهن، كما أصبح بالإمكان إجراء الكثير من الجراحات النسائية باستخدام المناظير، والتي تنقسم إلى عدة أقسام.

هذه الأقسام، هي بحسب استشاري الأمراض النسائية والتوليد والعقم وجراحة المناظير الدكتور إيهاب أبومرار، منها مايكون عن طريق البطن، بحيث يدخل المنظار من السُّرّة، مع إدخال مساعدات أسفل البطن من جهتين، وأحياناً تصل إلى 3 جهات، في أعلى منطقة العانة فوق المثانة، وما يميز هذه العملية أنها بسيطة وسهلة ولها العديد من الإيجابيات.

مزايا جراحة المناظير

ما تتميز به جراحة المناظير هو عدم ترك أية جروح كبيرة، مما يعني عدم شعور المرأة بأية آلام شديدة وطويلة المدة كآلام العمليات الجراحية النمطية، عدا عن أن النزف فيها يكون قليلاً، وغير ذلك فإن مدة العملية أقل بشكل عام، فيما مدة البقاء بالمستشفيات أقل أيضاً، وغالباً ما تعود المريضة لمنزلها بنفس اليوم وبالتالي يمكنها ممارسة أعمالها بصورة أسرع أيضاً.

ولكن كل هذا يعتمد بالأصل على مهارة الجراح وتمرسه، وأن يكون صاحب خبرة كبيرة في عمليات المناظير، وأنجز منها الكثير والمختلف، بالإضافة إلى الفريق المساعد وتوفر المعدات اللازمة.

عمليات المنظار تشمل..

من عمليات المنظار وفق أبومرار، ما يسمى منظار الرحم أو المنظار المهبلي، والتي تتم دون إحداث أي جروح بشكل عام، بخلاف المنظار البطني، الذي قد نضطر فيه لإحداث جرح صغير أسفل السّرّة، فيما طول الجرح لا يتعدى سنتيمتراً واحدا أو أقل.

بعض هذه المناظير قد تكون تشخيصية، بمعنى أن هدف العملية الأساسي هو النظر داخل البطن أو داخل تجويف الرحم لتشخيص ما إذا كان المنظار للرحم، وبعضها قد يكون علاجياً.

وما يقصده أبومرار، معالجة الخلل من خلال المنظار، أي يمكن مثلا استئصال الألياف أو الزوائد اللحمية، أو الحواجز الموجودة داخل الرحم بالمنظار الرحمي وصولاً لاستئصال الرحم نفسه من خلال هذا النوع من الجراحة، أي المنظار البطني، أو استئصال الرحم من خلال المنظار الرحمي والبطني معاً.

وعمليات المناظير متوفرة وموجودة، ومتعددة، ويمكنها معالجة الكثير من الحالات مثل: متلازمة تعدد التكيسات، والمناظير التشخيصية.

وللحديث عن أهمية جراحة المناظير، التقت "فوشيا" استشاري أمراض النسائية والتوليد والعقم وجراحة المناظير الدكتور إيهاب أبومرار لتوضيح ذلك بصورة أوسع.. شاهدي


 

قد يعجبك ايضاً