أغنياء فيروس كورونا.. كم بلغ صافي ث...

صحة ورشاقة

أغنياء فيروس كورونا.. كم بلغ صافي ثرواتهم؟ (فيديو)

  لم تتعرض شركات خاصة بالرعاية الصحية للخسارة أمام فيروس كورونا بعد إعلان منظمة الصحة العالمية عن أن كوفيد-19 جائحة عالمية في 11 مارس الماضي، رغم انهيار أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم. وارتفعت أرباح تلك الشركات بشكل لافت في زمن، لاسميا وأنها كانت تعمل على اللقاحات والعلاجات ومجموعات الاختبار. وكانت شركة Moderna التي يقع مقرها في ماساتشوستس التي يرأسها ستيفان بانسل الاسم الأبرز، بعد أن كانت الشركة أول من بدأت التجارب البشرية على لقاح COVID-19 في 16 مارس في سياتل. وقدر صافي قيمة بانسل بحوالي 720 مليون دولار عندما أعلنت منظمة الصحة العالمية عن الوباء، وبعدها ارتفع سهم Moderna

 

لم تتعرض شركات خاصة بالرعاية الصحية للخسارة أمام فيروس كورونا بعد إعلان منظمة الصحة العالمية عن أن كوفيد-19 جائحة عالمية في 11 مارس الماضي، رغم انهيار أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم.

وارتفعت أرباح تلك الشركات بشكل لافت في زمن، لاسميا وأنها كانت تعمل على اللقاحات والعلاجات ومجموعات الاختبار.

وكانت شركة Moderna التي يقع مقرها في ماساتشوستس التي يرأسها ستيفان بانسل الاسم الأبرز، بعد أن كانت الشركة أول من بدأت التجارب البشرية على لقاح COVID-19 في 16 مارس في سياتل.

وقدر صافي قيمة بانسل بحوالي 720 مليون دولار عندما أعلنت منظمة الصحة العالمية عن الوباء، وبعدها ارتفع سهم Moderna بأكثر من 103٪ ، ورفع ثروته إلى ما يقدر بنحو 1.5 مليار دولار. انضم المواطن الفرنسي، بانسل لأول مرة إلى المليارديرات في 2 أبريل، عندما ارتفع سهم مودرنا على خلفية أن الشركة كانت تخطط لبدء المرحلة الثانية من تجارب لقاحها.

كما زادت ثروة رجل الأعمال جوستافو دينيجري بنسبة 32٪، أو 1.1 مليار دولار، بفضل حصته البالغة 45٪ في شركة DiaSorin للتكنولوجيا الحيوية الإيطالية.

شخصيتان أميركيتان كانتا بين المليارديرات العشرة لأزمة كورونا من سبع دول مختلفة وهما ليونارد شليفر وجورج يانكوبولوس، من تاريتاون، شركة الأدوية في نيويورك ريجينيرون.

وتاليا المليارديرات في الرعاية الصحية الذين أصبحوا أكثر ثراء منذ 11 مارس بفضل علاقاتهم مع الشركات التي تكافح جائحة كورونا فيروس كورونا.

ستيفان بانسل

بلغ صافي ثروته 1.5 مليار دولار بزيادة 109% منذ 11 مارس، ومصدرها شركة MODERNA التي حصلت مؤخرًا على منحة تصل إلى 483 مليون دولار من وزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية لتسريع تطوير لقاحها، ويمكن نشر اللقاح للعاملين الصحيين لاستخدامه في حالات الطوارئ بحلول خريف عام 2020.

جوستافو دينيغري

بلغ صافي ثروته 4.5 مليار دولار بزيادة 32% من شركة التكنولوجيا الحيوية الإيطالية DIASORIN التي أطلقت كلا من الاختبارات التشخيصية القائمة على المسحة وأطقم اختبار الدم للأجسام المضادة لـ COVID-19 .

سيو جونغ-جين

بلغ صافي الثروة 8.4 مليار دولار بزيادة 22٪ من شركة CELLTRION في عاصمة كوريا الجنوبية، حيث عملت الشركة على مجموعات الاختبار والعلاج المحتمل لفيروس كورونا ، مع توقع تجارب بشرية على علاجها المضاد للفيروسات.

أليان ميريوكس

بلغ صافي ثروته 7.6 مليار دولار بزيادة 25٪ من شركة BIOMÉRIEUX، حيث قامت مجموعته للاختبار التشخيصي لكورونا، التي تم إصدارها في أواخر مارس، بتخفيض أوقات الاختبار للفيروس إلى 45 دقيقة.

ماجا أويري

بلغ صافي ثروتها 3.2 مليار دولار بزيادة 10٪ من شركة روشيه للأدوية بعد أن أعلنت روش في 19 مارس أنها بدأت المرحلة الثالثة من التجارب السريرية لعقار التهاب المفاصل tocilizumab كعلاج لمرضى جائحة كورونا COVID-19 في أمريكا؛ وطورت الشركة أيضًا اختبارًا جديدًا للأمصال، والذي يكتشف الأجسام المضادة لدى الأشخاص المصابين بالفعل بالمرض.

جورجي يانكوبولوس

بلغ صافي الثروة 1.2 مليار دولار بزيادة 14٪ من شركة REGENERON للمستحضرات الصيدلانية، حيث بدأت في 16 مارس الماضي، بالتجارب السريرية لعقار التهاب المفاصل الروماتويدي sarilumab على مرضى كورونا في نيويورك، بالشراكة مع شركة "سانوفي" الفرنسية؛ وأظهرت النتائج الأولية من تجارب المرحلة الثانية أن الدواء خفض بسرعة علامة رئيسية للالتهاب.


 

قد يعجبك ايضاً