هكذا تَحمين نفسكِ من "سيقان الفراول...

صحة ورشاقة

هكذا تَحمين نفسكِ من "سيقان الفراولة".. وهذه أسبابها وطرق علاجها!

بلا شك أنَّ للفراولة نكهةً مميزةً وغالبًا ما تستخدمُ لوصفِ الأمور اللطيفة، لكن بالتأكيد أنَّ ملمسها ليس لطيفًا لتواجد الكثير من البذور الخارجية على ثمرها والتي تجعل ملمسها بعيدًا كل البعد عن النعومة المستحبة، فتخيلي أن يكون لكِ ساق بمثلِ مواصفات ثمار الفراولة. تُعاني بعض الفتيات من ظهور نتوءاتٍ سطحيةٍ مزعجةٍ على الساق خصوصًا بعد إزالة الشعر وحلقه، وهي حالة تُعرفُ طبيًا باسم "التهاب الجريبات" أو "المسام الداكنة"، والتي تشبهُ إلى حدٍ كبير بذور حبات الفراولة ولذلك يطلقُ عليها رسميًا اسم "سيقان الفراولة"، وهي ليست مرتبطةً بموسمٍ محدد لكن يمكن ملاحظتها أكثر في فصل الصيف بسبب ما ترتديه الأنثى عادةً

بلا شك أنَّ للفراولة نكهةً مميزةً وغالبًا ما تستخدمُ لوصفِ الأمور اللطيفة، لكن بالتأكيد أنَّ ملمسها ليس لطيفًا لتواجد الكثير من البذور الخارجية على ثمرها والتي تجعل ملمسها بعيدًا كل البعد عن النعومة المستحبة، فتخيلي أن يكون لكِ ساق بمثلِ مواصفات ثمار الفراولة.

تُعاني بعض الفتيات من ظهور نتوءاتٍ سطحيةٍ مزعجةٍ على الساق خصوصًا بعد إزالة الشعر وحلقه، وهي حالة تُعرفُ طبيًا باسم "التهاب الجريبات" أو "المسام الداكنة"، والتي تشبهُ إلى حدٍ كبير بذور حبات الفراولة ولذلك يطلقُ عليها رسميًا اسم "سيقان الفراولة"، وهي ليست مرتبطةً بموسمٍ محدد لكن يمكن ملاحظتها أكثر في فصل الصيف بسبب ما ترتديه الأنثى عادةً من ملابس قصيرة.

ما سبب حدوثِ سيقان الفراولة؟

تحدثُ تلك النتوءات نتيجة ثلاثة عوامل هي تقرُّن الجريبات الشعرية أو التهاب بصيلات الشعر والمعروف باسم "التهاب الجريبات"، أو أنَّ نتيجة الشعر الذي ينمو تحت الجلد أو الشعر غير النامي.

وبالطبعِ لكل واحدةٍ من تلك العوامل أسبابها فمثلاً تحدثُ حالة تقرُّن الجريبات الشعرية نتيجةً طبيعيةً لوجود الكيراتين بكميةٍ كبيرةٍ في الجلد مما يعملُ على سدّ مسام البشرة الطبيعية وبصيلات الشعر، ويخلقُ ذلك الملمس المليء بالنتوءات.

أمّا العامل الثاني وهو "التهاب الجريبات" فيحدثُ كنتيجةٍ طبيعية لانسداد مسام بشرتك بالزيوت، والبكتيريا، وخلايا الجلد الميتة وغيرها من الأمور التي تطرأ على الجلد، وهو ما يظهرُ عادةً على شكل نتوءات حمراء صغيرة، أو رؤوسٍ بيضاء صغيرة تُشبه حبَّ الشباب.

وفيما يخص العامل الثالث "الشعر تحت الجلد أو "الشعر غير النامي"، فهو أمرٌ شائعٌ لدى الكثيرات، ويحدث حين يبدأ في النمو تحت سطح الجلد، ويوجد بكثرةٍ في المناطق التي تستخدمين فيها الحلاقة أو الشمع لإزالة الشعر.

طرق علاجها

img

بشكلٍ عام ينصحُ الخبراء باستخدام مقشّرٍ كيميائي أو علاجٍ موضعي يحتوي على حمض اللبنيك أو الجليكوليك بانتظام، إذ يساعد هذان المكونان في التخلص من الخلايا الميتة الموجودة على سطح البشرة ويمنعُ من تراكمها وزيادة تعرضكِ لاحتمال انسداد مسام بشرتك.

وفي حال كان ما تعانين منهُ هو "التهاب الجريبات" تحديدًا، فإنَّ المنتجات التي تحتوي على الساليسيليك، والبنزويل بيروكسايد، والريتينول، ستؤدّي الغرض، باعتبارها تُساعدُ في قتل البكتيريا وتجفيف الزيت الزائد، وتخليص البشرة من الخلايا الميتة.

كما ينصحون بترطيب المنطقةِ على نحوٍ جيدٍ، خصوصًا بعد التقشير أو استخدام منتجاتٍ من شأنها التخلص من دهون البشرة الزائدة مما يجعلها أكثر عرضةً للجفاف، فمن المعروف أن البشرة الرطبة أقل عرضةً للإصابةِ بالالتهاب وأقلُ عرضةً كذلك لنمو الشعر تحت الجلد.

كيف يُمكن الوقاية منها قبل حدوثها؟

يحدثُ التهاب الجريبات عادةً نتيجة العرق والزيوت والبكتيريا لذا احرصي على أن تستخدمي مناديل التطهير المبللة بشكلٍ دوري، ونظفّي بشرتك كلما شعرتِ بتعرقٍ شديد خصوصًا بعد التمارين الرياضية والتعرض لدرجات الحرارة العالية، واحرصي على استخدام غسولٍ يحتوي على حمض الساليسيليك كي يقلل الالتهابات ويحافظ على نظافة المسام.

ولتجنُّب ظهور النتوءات الناتجة عن نمو الشعر تحت الجلد، فإنَّ أفضل ما يمكن فعله هو استخدام ماكينة حلاقةٍ نظيفةٍ وحادة وتبديل الشفرة كلما لاحظتي عليها علامات الصدأ، ولذا يتوجبُ عليكِ الاحتفاظُ بها بعيدًا عن الحرارةِ والرطوبة وإبقائها داخل خزانة الأدوية أو بعيدًا عن الحمام قدر الإمكان.

وفيما يخص طريقة الحلاقة فإنَّ أفضل طريقةٍ هي الحلاقةُ في الاتجاه الذي ينمو فيه الشعر، باستخدام لمساتٍ قصيرةٍ محددة، إذ إنَّ حلاقة الشعر في اتجاهاتٍ مختلفة، يزيدُ من فرص الإصابة بالتهابات الحلاقة أو نمو الشعر تحت الجلد بسبب اختلاف الزوايا التي قمتِ بحلاقة الشهر تجاهها.

وبالتأكيد لا تنسي الاهتمام بتقشير الجلد بانتظام والحفاظ على رطوبة بشرتكِ بشكلٍ جيدٍ.