نقلة طبية مُنتظرة للحدّ من سرطان ال...

صحة ورشاقة

نقلة طبية مُنتظرة للحدّ من سرطان الثدي عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي

قد تشهدُ الفترة المقبلة نقلةً كبرى على صعيد الجهود التي يقوم بها الأطباء للحدّ من مشكلة سرطان الثدي، حيث أعلن باحثون أمريكيون أنهم بصدد الاعتماد على تقنيات "الذكاء الاصطناعي" بدلاً من الأطباء في تشخيص أنواع معينة من آفات الثدي السرطانية وما قبل السرطانية. وقام الفريق البحثي، من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، بتدريب نظام ذكاء اصطناعي باستخدام 240 صورةً لفحص نسيج الجسد، ومن ثم اختباره مقارنةً بأداء 87 من اختصاصيي علم الأمراض. وعَمِل نظام الذكاء الاصطناعي الجديد بشكل متفاوت المدى، كما قام الأطباء في اكتشاف وتصنيف كافة عمليات فحص أنسجة الثدي، لكنه استطاع أن يتفوّق في جزئية محورية، وهي إخبار

قد تشهدُ الفترة المقبلة نقلةً كبرى على صعيد الجهود التي يقوم بها الأطباء للحدّ من مشكلة سرطان الثدي، حيث أعلن باحثون أمريكيون أنهم بصدد الاعتماد على تقنيات "الذكاء الاصطناعي" بدلاً من الأطباء في تشخيص أنواع معينة من آفات الثدي السرطانية وما قبل السرطانية.

وقام الفريق البحثي، من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، بتدريب نظام ذكاء اصطناعي باستخدام 240 صورةً لفحص نسيج الجسد، ومن ثم اختباره مقارنةً بأداء 87 من اختصاصيي علم الأمراض.

وعَمِل نظام الذكاء الاصطناعي الجديد بشكل متفاوت المدى، كما قام الأطباء في اكتشاف وتصنيف كافة عمليات فحص أنسجة الثدي، لكنه استطاع أن يتفوّق في جزئية محورية، وهي إخبار الفارق بين السرطان القنوي الموضعي (وهو نوع من أنواع السرطان ويعرف اختصارًا بـ DCIS) والتضخم غير النمطي، الذي يُعتبر آفة شديدة الخطورة تحظى بعلامات مميزة متشابهة للغاية، لكنها ليست سرطانية ولا تتطلّب نفس المستوى من العلاج. 

وأثنت من جانبها دكتور ماريلين روزا، اختصاصية  علم الأمراض في مركز موفيت للسرطان، وهي لم تشارك بالدراسة، على هذا النهج الطبي الجديد الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي، مؤكدةً أنه سيُحدث فارقًا كبيرًا بالفعل في آليات التشخيص ومن ثم فتح الباب أمام سبل علاجية جديدة.