تطبيق جديد لاكتشاف جزيئات في الطعام...

صحة ورشاقة

تطبيق جديد لاكتشاف جزيئات في الطعام تُكافح السرطان.. تعرّفي عليه!

استخدمت دراسة بريطانية تطبيقًا للهواتف المحمولة لتحديد الجزيئات المضادة للسرطان في مجموعة من الأطعمة، ووجد التطبيق أن الجزر والكرفس والبرتقال تحتوي على أكبر عدد من جزيئات مكافحة السرطان. ويعمل التطبيق "DreamLab"، أثناء نوم المستخدمين وأجرى حتى الآن أكثر من 10 ملايين عملية حسابية. ويستخدم التطبيق خوارزمية لقياس خصائص أكثر من 8000 نوع من الأطعمة اليومية ضمن قاعدة بيانات شاملة تبحث عن الجزيئات التي نجحت في معالجة السرطان في الاختبارات المعملية لخلايا نباتية وحيوانية. ووجدت الدراسة أن لدى العنب والشبت والملفوف أيضًا أعدادًا كبيرة من هذه الجزيئات المضادة للسرطان. وتُشير الدراسة إلى أن الأدوية الحالية المضادة للسكري والمضادة للجراثيم يمكن أن

استخدمت دراسة بريطانية تطبيقًا للهواتف المحمولة لتحديد الجزيئات المضادة للسرطان في مجموعة من الأطعمة، ووجد التطبيق أن الجزر والكرفس والبرتقال تحتوي على أكبر عدد من جزيئات مكافحة السرطان.

ويعمل التطبيق "DreamLab"، أثناء نوم المستخدمين وأجرى حتى الآن أكثر من 10 ملايين عملية حسابية.

ويستخدم التطبيق خوارزمية لقياس خصائص أكثر من 8000 نوع من الأطعمة اليومية ضمن قاعدة بيانات شاملة تبحث عن الجزيئات التي نجحت في معالجة السرطان في الاختبارات المعملية لخلايا نباتية وحيوانية.

ووجدت الدراسة أن لدى العنب والشبت والملفوف أيضًا أعدادًا كبيرة من هذه الجزيئات المضادة للسرطان.

وتُشير الدراسة إلى أن الأدوية الحالية المضادة للسكري والمضادة للجراثيم يمكن أن تلعب دورًا في العلاجات المضادة للسرطان.

وقال كبير الباحثين الدكتور كيريل فيسيلكوف، من قسم الجراحة والسرطان في جامعة إمبريال كوليدج لندن: "هذه لحظة فارقة بالنسبة لنا، الخطوة التالية هي استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لاستكشاف التأثيرات التي يمكن أن تحدثها مجموعات مختلفة من الأدوية والجزيئات الغذائية على الأفراد".

img

وقال ويلين وو، مسؤول المعلومات الصحية بمؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة: "تشير هذه الدراسة المهمة إلى أننا قد نتمكّن من العثور على خيوط علاجية جديدة للسرطان بين المواد الكيميائية الطبيعية والتي تشكل غذاءنا وشرابنا".

وأضاف: "هناك أدلة جيدة على أنه يمكنك تقليل خطر الإصابة بالسرطان عن طريق تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف ، مثل الفواكه والخضروات، والتقليل من تناول اللحوم المصنعة والحمراء والأطعمة والمشروبات ذات السعرات الحرارية العالية".

وتجدر الإشارة إلى أن التطبيق عبارة عن شراكة ما بين جامعة إمبريال كوليدج لندن ومؤسسة فودافون، وتم نشر النتائج في مجلة Nature.