نزلات البرد تُفيد بعلاج سرطان المثا...

صحة ورشاقة

نزلات البرد تُفيد بعلاج سرطان المثانة.. كيف؟

وجد باحثون بريطانيون أن نزلات البرد من الممكن أن تُستَخدَم يومًا ما في علاج سرطان المثانة، واكتشفوا، وفق ما توصلوا إليه من نتائج، أن هناك سلالة من فيروس البرد تعرف باسم CVA21 يمكنها تدمير الخلايا السرطانية في البطانة الداخلية للمثانة. وأظهر أغلب المرضى الذين شاركوا بالدراسة علامات دالة على "موت الخلايا" في أورامهم بعد مرور أسبوع واحد فقط على العلاج. وقال الباحثون إنهم يعتقدون أن العلاج بنزلات البرد، الذي لم تنتج عنه آثار جانبية، قد يُحَوِّل الطريقة التي نعالج بها السرطان. ونقلت صحيفة الدايلي ميل عن دكتور هارديف باندا، أستاذ علم الأمراض الطبية بجامعة سوري، حيث أجريت الدراسة، قوله: "قد

وجد باحثون بريطانيون أن نزلات البرد من الممكن أن تُستَخدَم يومًا ما في علاج سرطان المثانة، واكتشفوا، وفق ما توصلوا إليه من نتائج، أن هناك سلالة من فيروس البرد تعرف باسم CVA21 يمكنها تدمير الخلايا السرطانية في البطانة الداخلية للمثانة.

وأظهر أغلب المرضى الذين شاركوا بالدراسة علامات دالة على "موت الخلايا" في أورامهم بعد مرور أسبوع واحد فقط على العلاج.

وقال الباحثون إنهم يعتقدون أن العلاج بنزلات البرد، الذي لم تنتج عنه آثار جانبية، قد يُحَوِّل الطريقة التي نعالج بها السرطان.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل عن دكتور هارديف باندا، أستاذ علم الأمراض الطبية بجامعة سوري، حيث أجريت الدراسة، قوله: "قد تساعدنا سلالة CVA21 في تطوير العلاجات المستخدمة مع مثل هذا النوع من السرطان. وقد اتضح لنا من متابعة حالات المرضى جميعهم تراجع عبء الأورام وزيادة المعدلات الخاصة بموت خلايا السرطان، واللافت أيضًا أنه لم تلاحظ أية آثار جانبية بارزة لدى أي من المرضى".