قواعد غذائية جديدة عليكِ اتباعها لص...

صحة ورشاقة

قواعد غذائية جديدة عليكِ اتباعها لصحة أفضل.. تعرّفي عليها!

كشف جيل جديد من خبراء التغذية في بريطانيا عن مجموعة قواعد "ذهبية" بات يتعين على كل النساء اتباعها بغية تحقيق أقصى استفادة لأنفسهن ولصحتهن من تناول الطعام، كما تحسن نضارة بشرتهن، وتعزز مستويات الطاقة لديهن، وتزيد كذلك درجة التركيز والنشاط الذهني وتخفف بشكل كبير من حدة أعراض انقطاع الطمث. واللافت في تلك النصائح التي قدمتها هؤلاء الخبيرات، وهن أماندا هاميلتون، دي بريتون باتيل، جاكلين كولدويل-كولينز وهينريتا نورتون، استندت على مناهج بحثية استفضن في دراستها ووصلن من خلالها لتلك النصائح التي تعزز هناءة النساء. ومن أبرز تلك النصائح، عدم التقليل مطلقًا من الكربوهيدرات أو الحبوب الكاملة؛ لأن التقليل منها يضر بصحة

كشف جيل جديد من خبراء التغذية في بريطانيا عن مجموعة قواعد "ذهبية" بات يتعين على كل النساء اتباعها بغية تحقيق أقصى استفادة لأنفسهن ولصحتهن من تناول الطعام، كما تحسن نضارة بشرتهن، وتعزز مستويات الطاقة لديهن، وتزيد كذلك درجة التركيز والنشاط الذهني وتخفف بشكل كبير من حدة أعراض انقطاع الطمث.

واللافت في تلك النصائح التي قدمتها هؤلاء الخبيرات، وهن أماندا هاميلتون، دي بريتون باتيل، جاكلين كولدويل-كولينز وهينريتا نورتون، استندت على مناهج بحثية استفضن في دراستها ووصلن من خلالها لتلك النصائح التي تعزز هناءة النساء.

ومن أبرز تلك النصائح، عدم التقليل مطلقًا من الكربوهيدرات أو الحبوب الكاملة؛ لأن التقليل منها يضر بصحة الأمعاء، والاهتمام دومًا بتناول 30 نوعًا من أنواع الأطعمة النباتية المختلفة في الأسبوع، وينصح بالتنويع في الأطعمة بين الحبوب، البذور، الفواكه، البقوليات والخضراوات؛ إذ ثبت أن الحمية المتنوعة هي أفضل طريقة لتحسين صحة الأمعاء بشكل كبير.

ويجب أيضًا إضافة الخضراوات دومًا لوجبة الإفطار، فلا داعي للانتظار لوجبتي الغذاء والعشاء من أجل تناول الخضراوات، إذ ثبت أن تناولها في وجبة الإفطار يسهل على الأشخاص إمكانية تناول كمية الخمس خضراوات وفواكه التي يوصى بها في اليوم.

عدم الإكثار من الفواكه

img

وعليك الاهتمام دومًا بتناول نوعية الأطعمة المخمرة؛ لأنها تحتوي على بكتيريا تعزز الميكروبيوم والألياف والبريبايوتكس التي تدعم تمامًا الناحية الصحية للجهاز الهضمي، وينبغي عدم الإكثار مطلقًا من تناول الفواكه، فينصح بالاكتفاء بتناول ما بين حصتين إلى ثلاثة في اليوم وتقسيم ذلك بين الوجبات وذلك منعًا لحدوث استثارة كبيرة في الأنسولين.

ولا بد كذلك من الاهتمام دومًا بارتداء سوار اللياقة البدنية "فيت بيت" لمراقبة أداء الجسم أثناء الحركة وأثناء النوم والتحكم في مستويات التوتر، مع إمكانية ممارسة اليوجا والسباحة، وتجنبي

شراء المكملات الغذائية رخيصة الثمن؛ لأنها تصنع من مواد كيميائية اصطناعية وتأتي في أشكال لا يقوى الجسم على التعامل معها بسهولة.

وبالإضافة إلى كل ما سبق، عليك الاهتمام دومًا بالحصول على قسط كاف من النوم نظرًا لتأثيره الكبير على الهرمونات، وإفراز المواد الكيميائية بالدماغ، وتنظيم مستويات السكر بالدم والتمثيل الغذائي، وابتعدي تمامًا عن نوعية الأطعمة منخفضة الدهون؛ فالدهون تفيد الجسم ولا تضره، فهي تمنح الشعور بالشبع وتساعد الجسم على امتصاص الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون.

اهتمي بشرب القهوة

img

وينبغي أيضًا الاهتمام دومًا بشرب القهوة؛ إذ ثبت أن هذا المشروب يحد من خطر الإصابة بالعته والخرف، فيما عليك تجنب زيوت عباد الشمس، الذرة والصويا؛ لأن تركيبها الجزيئي يتغير عند الحرارة العالية، وينصح باللجوء لخيارات صحية كزيت الزيتون، زيت جوز الهند، الزبدة والسمن.

ولا تنسي إعداد أطعمة ووجبات من بدايتها وليست جاهزة لضمان كثافة المواد الغذائية، والتوقف تمامًا عن تناول أي أطعمة بعد الـ9 مساءً لمنح الجهاز الهضمي فرصة للراحة والاسترخاء، والإكثار من تناول الخضراوات؛ لأنها تعج بالفيتامينات، المعادن والألياف وتقل بها السعرات الحرارية.