صحة ورشاقة

ما علاقة الهبّات الساخنة بالإصابة بسرطان الثدي؟

ما علاقة الهبّات الساخنة بالإصابة ب...

وجد باحثون أمريكيون أن النساء اللاتي يعانين من هبات ساخنة بشكل مستمر خلال فترة انقطاع الطمث يكن أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض سرطان الثدي. وقال الباحثون إن احتمالات الإصابة بالمرض تتزايد لدى النساء اللاتي يتعرضن لتعرق أثناء الليل وغيرها من الأعراض المؤرقة على مدار عشرة أعوام على الأقل. ويُعتَقَد أن السبب وراء ذلك هو تقلب مستويات الهرمون، حيث تم الربط بين تغير كميات هرمون الاستروجين التي يتم إفرازها خلال انقطاع الطمث وبين الهبات الساخنة. وتبين وفق ما توصل إليه الباحثون في دراستهم التي أجروها بجامعة كاليفورنيا، أن هناك ارتباطاً بين زيادة إفراز الاستروجين وتزايد خطر الإصابة بسرطان الثدي، وأن خطر

وجد باحثون أمريكيون أن النساء اللاتي يعانين من هبات ساخنة بشكل مستمر خلال فترة انقطاع الطمث يكن أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض سرطان الثدي.

وقال الباحثون إن احتمالات الإصابة بالمرض تتزايد لدى النساء اللاتي يتعرضن لتعرق أثناء الليل وغيرها من الأعراض المؤرقة على مدار عشرة أعوام على الأقل.

ويُعتَقَد أن السبب وراء ذلك هو تقلب مستويات الهرمون، حيث تم الربط بين تغير كميات هرمون الاستروجين التي يتم إفرازها خلال انقطاع الطمث وبين الهبات الساخنة.

وتبين وفق ما توصل إليه الباحثون في دراستهم التي أجروها بجامعة كاليفورنيا، أن هناك ارتباطاً بين زيادة إفراز الاستروجين وتزايد خطر الإصابة بسرطان الثدي، وأن خطر الإصابة يتراجع في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث حين تفرز كمية أقل من الهرمون.

وتوصل الباحثون لتلك النتائج من خلال دراستهم التي شملت 25 ألف امرأة في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، والتي تم إجراؤها تحت إشراف دكتور روان شليبوسكي، من قسم الأورام الطبية وأمراض الدم في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس.

 

 

اترك تعليقاً