صحة ورشاقة

هكذا يكون الصّديق السّبب وراء التخلص من الوزن الزائد!

هكذا يكون الصّديق السّبب وراء التخل...

محتوى مدفوع

هل ضجرتِ عزيزتي من اتّباع مختلف أنواع الحميات، والتمارين الرياضية لكن دون جدوى؟ وهل قمتِ بتجربة أنواع عديدة، ومختلفة من المقترحات والخطط، التي يتمّ الترويج لها، على أنّها تنقص الوزن، لكنّكِ لم تحصلي في الأخير على النتيجة المرجوّة؟. لا تقلقي، فحلّ المشكلة أبسط من هذا كلّه، إذْ إنّ الخبراء يرون أنّ السبب وراء الإخفاق المتكرّر في جهود إنقاص الوزن، هو تركيزكِ على الشيء الخطأ. ولهذا ينصح الخبراء، بأنّكِ، وبدلاً من أنْ تركزي فقط، على ما تتناوليه، وما تمارسيه من رياضة، فالأفضل لكِ أنْ تبحثي عن الشخص الذي ستقومين معه بتلك الأشياء، مؤكّدين، أنّ السرّ وراء إنجاح خطط إنقاص الوزن، هي

هل ضجرتِ عزيزتي من اتّباع مختلف أنواع الحميات، والتمارين الرياضية لكن دون جدوى؟ وهل قمتِ بتجربة أنواع عديدة، ومختلفة من المقترحات والخطط، التي يتمّ الترويج لها، على أنّها تنقص الوزن، لكنّكِ لم تحصلي في الأخير على النتيجة المرجوّة؟.

لا تقلقي، فحلّ المشكلة أبسط من هذا كلّه، إذْ إنّ الخبراء يرون أنّ السبب وراء الإخفاق المتكرّر في جهود إنقاص الوزن، هو تركيزكِ على الشيء الخطأ.

ولهذا ينصح الخبراء، بأنّكِ، وبدلاً من أنْ تركزي فقط، على ما تتناوليه، وما تمارسيه من رياضة، فالأفضل لكِ أنْ تبحثي عن الشخص الذي ستقومين معه بتلك الأشياء، مؤكّدين، أنّ السرّ وراء إنجاح خطط إنقاص الوزن، هي تلقّي بعض المساعدة، من أحد الأصدقاء.

وهذه كانت النتيجة، التي خلص إليها تقرير حديث، صادر عن فرقة العمل الأمريكية للخدمات الوقائية، وفريق مستقبل من الأطباء، مدعوم من الحكومة في الولايات المتحدة، حيث تمّ فحص ما يقرب من 100 برنامج خاصّ بإنقاص الوزن، والحفاظ عليه، وتبيّن أنّ الحمية الناجحة ليست فقط، عمّا يتم تناوله من أطعمة، وما تتمّ ممارسته من تمارين رياضية، بل إنّها تعتمد أساسًا على قوّة شبكات الدّعم الخاصّة بكِ.

وأوضح الخبراء كذلك، أنّ الأشخاص الذين يحاولون إنقاص أوزانهم، كجزء من برنامج منظّم يحظى بمشورة ودعم من الخبراء، يميلون لفقدان قدر كبير من أوزانهم، أما الذين يحاولون فعل نفس الشيء بمفردهم، فلا يحصلون على تلك النتيجة المرجوّة.

ووجد الخبراء أيضًا، أنّ الأشخاص البدناء يكونوا أكثر قدرة على فقدان دهون الجسم، عندما لا يحاولون اتّباع الحِمية الغذائية فقط، واتّضح أنّهم في تلك الحالة، يكونوا أكثر قابلية لفقدان أكثر من 5% من أوزانهم الإجمالية، بشكل عام.

 

اترك تعليقاً