صحة ورشاقة

دراسة: السيدات النشيطات صباحًا أقل عُرضة للإصابة بسرطان الثدي!

دراسة: السيدات النشيطات صباحًا أقل...

محتوى مدفوع

إذا كنتِ تحبين الأجواء الصباحية وتشعرين أنكِ أكثر نشاطًا في تلك الفترة عن الليل، فهنيئًا لكِ لأن ذلك يحميكِ من مرض سرطان الثدي. فقد توصّلت دراسة حديثة شملت 400 ألف سيدة، إلى أن السيدات النشيطات صباحًا يكنّ أقل عرضةً للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 48%، وذلك مقارنة باللاتي يفضلن فترة الليل ويكنّ أكثر نشاطًا فيها. وحسبما ورد في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشف مجموعة من علماء جامعة "بريستل" أيضًا أن السيدات اللاتي ينمن فترة أطول من 8 ساعات كل ليلة، تزيد فرص إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 20% مقابل كل ساعة نوم إضافية. ويعتقد الباحثون أن بقاء السيدة متيقظةً حتى وقت متأخر

إذا كنتِ تحبين الأجواء الصباحية وتشعرين أنكِ أكثر نشاطًا في تلك الفترة عن الليل، فهنيئًا لكِ لأن ذلك يحميكِ من مرض سرطان الثدي.

فقد توصّلت دراسة حديثة شملت 400 ألف سيدة، إلى أن السيدات النشيطات صباحًا يكنّ أقل عرضةً للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 48%، وذلك مقارنة باللاتي يفضلن فترة الليل ويكنّ أكثر نشاطًا فيها.

وحسبما ورد في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشف مجموعة من علماء جامعة "بريستل" أيضًا أن السيدات اللاتي ينمن فترة أطول من 8 ساعات كل ليلة، تزيد فرص إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 20% مقابل كل ساعة نوم إضافية.

ويعتقد الباحثون أن بقاء السيدة متيقظةً حتى وقت متأخر من الليل، يؤثّر على ساعة الجسم البيولوجية، ما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وعلى الرغم من أن الكثيرات قد ظنن أن الحل بسيط ولا يحتاج أكثر من مجرّد تغيير في عادات النوم، إلا أن ذلك لن يُحدث تغييرًا بشأن حقيقة خطر الإصابة بسرطان الثدي، حيث إن الأمر قد يكون أكثر تعقيدًا من ذلك.

ووفقًا للبروفيسورة إيما بينري، لا يعد تغيير عادات النوم بسيطًا وليس الحل لخفض فرص الإصابة بسرطان الثدي، حيث يوجد عوامل أخرى مؤثرة، مثل نمط الحياة وظروف العمل وبعض الحالات الصحية أيضًا.

وحتى الآن، يُجرى العديد من الأبحاث والدراسات لكشف ما يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي ومحاولة التوصّل إلى طرق للحماية والعلاج.

 

اترك تعليقاً