جديد فوشيا

"النظر لنصف الكوب الممتلئ" قد تكون نصيحةً ضارةً بصحتك!

"النظر لنصف الكوب الممتلئ" قد تكون...

محتوى مدفوع

عند تعرُّضنا لصعوبات أو أزمات في حياتنا، ينصحنا المحيطون بضرورة أن نركّز على "نصف الكوب الممتلئ"، على أمل استكشاف أن ثمة أمورًا إيجابية تُحفزنا على تعويض ما فاتنا وتجديد الأمل والطاقة لدينا، لكن يبدو أن ذلك الأمر غير فعّال من الناحية العملية، حيث أكد علماء إنجليز أن تلك النصيحة قد لا تكون مفيدة للصحة في الأخير. وأوضح العلماء أن نتائج أبحاثهم – التي أجروها مؤخرًا في كلية لندن الجامعية - أظهرت لهم بما لا يدع مجالاً للشك أن الشعور بتوتر وضغط من الممكن أن يساعد الأشخاص على التأقلم بشكل أفضل مع الأخبار السيئة. كما شدّدوا على أن نتائجهم جاءت لتعزّز

عند تعرُّضنا لصعوبات أو أزمات في حياتنا، ينصحنا المحيطون بضرورة أن نركّز على "نصف الكوب الممتلئ"، على أمل استكشاف أن ثمة أمورًا إيجابية تُحفزنا على تعويض ما فاتنا وتجديد الأمل والطاقة لدينا، لكن يبدو أن ذلك الأمر غير فعّال من الناحية العملية، حيث أكد علماء إنجليز أن تلك النصيحة قد لا تكون مفيدة للصحة في الأخير.

وأوضح العلماء أن نتائج أبحاثهم – التي أجروها مؤخرًا في كلية لندن الجامعية - أظهرت لهم بما لا يدع مجالاً للشك أن الشعور بتوتر وضغط من الممكن أن يساعد الأشخاص على التأقلم بشكل أفضل مع الأخبار السيئة. كما شدّدوا على أن نتائجهم جاءت لتعزّز نتائج بحثية سابقة تُبَيِّن أن الضغوطات قد تكون مفيدة في بعض الأحيان، كما جاءت لتجدّد إلقاء الضوء على مشكلات الصحة العقلية التي من بينها الاكتئاب.

هذا ويميل معظم الناس إلى تجاهل الأخبار السيئة والتعامل بدلاً من ذلك بتفاؤل مُفرِط. لكنّ بعض الناس، كمن يعانون من اكتئاب، يركّزون أكثر على المعلومات السلبية التي يُمكن أن تساعدهم في واقع الأمر على التعامل بشكل أفضل مع الأخبار السيئة.

وأكّد الباحثون أن نتائجهم أظهرت أن امتلاك القدرة على التحوّل من النظر للجانب المشرق في الأمور إلى التركيز على السلبيات أمرٌ قد يكون مفيدًا من الناحية الصحية، حيث ثبت بالفعل أن القدرة على التأقلم بشكل جيد مع التغييرات هي سِمة إيجابية.

 

اترك تعليقاً