صحة ورشاقة

متى تصبح الكتل الحميدة في الثدي خطيرة؟ هذا كلّ شيء عنها..

متى تصبح الكتل الحميدة في الثدي خطي...

تعاني بعض النساء من وجود بعض الكتل في الثدي، ورغم أنّ معظم هذه الكتل حميدة وليست سرطانية، إلا أنها يمكن أنْ تصبح بمرور الوقت خطيرة، وهو ما يستدعي أحيانا استشارة الطبيب على الفور. إليكِ بعض الأسباب التي يمكن أنْ تؤدي إلى تكوّن هذه الكتل الحميدة في الثدي، وإلى أيّ حدّ يمكن أنْ تصبح خطرة. قبل فترة وجيزة من بدء الدورة الدموية، عادة ما تحدث بعض التغيرات في أنسجة الثدي، مع الشعور ببعض الألم والوجع أحياناً، ولكن هذه التغيرات يجب أنْ تختفي تماما، وأن تعود الأمور إلى طبيعتها بعد انتهاء الدورة الشهرية، وإذا لم يحدث هذا يجب زيارة الطبيب. تصيب بعض

تعاني بعض النساء من وجود بعض الكتل في الثدي، ورغم أنّ معظم هذه الكتل حميدة وليست سرطانية، إلا أنها يمكن أنْ تصبح بمرور الوقت خطيرة، وهو ما يستدعي أحيانا استشارة الطبيب على الفور.

إليكِ بعض الأسباب التي يمكن أنْ تؤدي إلى تكوّن هذه الكتل الحميدة في الثدي، وإلى أيّ حدّ يمكن أنْ تصبح خطرة.

قبل فترة وجيزة من بدء الدورة الدموية، عادة ما تحدث بعض التغيرات في أنسجة الثدي، مع الشعور ببعض الألم والوجع أحياناً، ولكن هذه التغيرات يجب أنْ تختفي تماما، وأن تعود الأمور إلى طبيعتها بعد انتهاء الدورة الشهرية، وإذا لم يحدث هذا يجب زيارة الطبيب.

تصيب بعض الأورام الليفية النساء الصغيرات في السن، وهي أورام غير سرطانية ولا خطورة منها، ولا تسبب أي ألم، ولكن هذه الكتل لا يجب ألا تزيد عن 2 سم، وعادة ما تختفي من تلقاء نفسها، أما إذا كانت أكبر من 2 سم، ولم تختفِ، فيجب استشارة الطبيب على الفور خشية الإصابة بسرطان الثدي.

أحياناً، تحدث تغييرات ثديية مختلفة، أو ما يمكن أن نطلق عليه تليف الثدي، والذي قد يؤدي لظهور ندب أو خراجات فيما بعد، وغالبا ما يسبب ألما بسيطا، لكنه يزيد قبل فترة الحيض، ولا يحتاج التليف أو الخراجات البسيطة إلى علاج، ولكن يجب فحص الكيس المعقد الذي يملأ المادة السائلة والصلبة، أو المادة الصلبة فقط، حتى لا تزيد احتمالات الإصابة بسرطان الثدي أيضا.

اترك تعليقاً