أماندا فيشر تكشف طريقة فقدانها 30 كيلو غرامًا من وزنها خلال 9 أشهر

أماندا فيشر تكشف طريقة فقدانها 30 كيلو غرامًا من وزنها خلال 9 أشهر

أشرف محمد

ما إن عادت من إجازة كانت تقضيها في تايلاند، حتى شعرت السيدة الأسترالية أماندا فيشر بحالة من الصدمة لدى مشاهدتها بعض الصور التي التقطت لها هناك، إذ بدت فيها زائدة الوزن بصورة ملفتة؛  ما دفعها لتجربة بعض الحميات الغذائية العابرة، لكنها لم تصل بها لأي نتيجة.

 

وكمحاولة أخيرة منها، لجأت أماندا، 32 عاما، من مدينة غولد كوست الأسترالية، إلى حمية الصوم المتقطع ونظام غذائي قائم على النباتا؛ ما ساعدها بالفعل على فقدان 30 كيلو غراما من وزنها، وتحول بالفعل جسدها من جسد أم مترهلة إلى جسد امرأة تصلح لممارسة كمال الأجسام.

وفي حديث لها مع صحيفة ديلي ميل الأسترالية، قالت أماندا إنها بدأت تشعر برغبة في إنقاص وزنها وتنسيق قوامها لدى عودتها من إجازة كانت تقضيها في تايلاند عام 2010 بعد مشاهدتها صورها.

وأضافت: “وكنت أبلغ من الوزن وقتها 92 كيلو غراما وكنت أدرك وقتها أهمية عمل بعض التغييرات. وبعد محاولات وإخفاقات تعرضت لها مع بعض الحميات الغذائية التي لم تقدم لي أي جديد، قررت تجربة حمية الصوم المتقطع والنظم الغذائية القائمة على الأكلات النباتية”.

وتابعت بقولها: “وفي البداية قمت بتجربة ما يعرف بصوم العصير، أي الصوم عن الأكل والاكتفاء بالعصائر، ثم سرعان ما انتقلت لاتباع نظام الـ16:8، أي الأكل لمدة 8 ساعات والصوم لمدة 16 ساعة يومياً”.

ونوهت أماندا في الأخير إلى أن الأمر لم يستغرق منها سوى ما يقرب 9 أشهر حتى وصلت للهدف الذي كانت تبتغيه، بعد أن تمكنت من التخلص من حوالي 30 كيلو غراما من وزنها، وهو ما جعلها تشعر على الفور بتحسن في مستويات الطاقة لديها بعد تجربة حمية الصوم المتقطع، لاسيما وأنها تواظب أيضا على الخضوع لـ 4-5 جلسات رياضية خاصة بضبط الوزن كل أسبوع مع قيامها ببعض تمرينات عضلة القلب المعتدلة بصورة يومية.