صحة ورشاقة

لتلك الأسباب يصعب اكتشاف أورام الثدي لدى السيدات زائدات الوزن

لتلك الأسباب يصعب اكتشاف أورام الثد...

وجد فريق من الباحثين في السويد أن الأطباء لا يتمكنون من اكتشاف أورام الثدي لدى السيدات زائدات الوزن أو البدينات إلا بعد أن يتزايد حجم تلك الأورام وتصبح كبيرة. وأوصى الباحثون بحاجة السيدات اللواتي يرتفع لديهنّ مؤشر كتلة الجسم للخضوع لتصوير الثدي بالأشعة السينية عدة مرات للمساعدة على اكتشاف التكوينات الخبيثة. وأوضح الباحثون أن أورام الثدي تكون كبيرة عندما يكتشف الأطباء إصابة السيدات البدينات بمرض سرطان الثدي خلال تصوير الثدي بالأشعة السينية أو في الفترات الفاصلة بين الفحوصات، وهو ما أرجعه الباحثون إلى أن أثداء هؤلاء السيدات تكون كبيرة ومن ثم يكون من الصعب الكشف عن الأورام بداخلها، أو ربما

وجد فريق من الباحثين في السويد أن الأطباء لا يتمكنون من اكتشاف أورام الثدي لدى السيدات زائدات الوزن أو البدينات إلا بعد أن يتزايد حجم تلك الأورام وتصبح كبيرة.

وأوصى الباحثون بحاجة السيدات اللواتي يرتفع لديهنّ مؤشر كتلة الجسم للخضوع لتصوير الثدي بالأشعة السينية عدة مرات للمساعدة على اكتشاف التكوينات الخبيثة.

وأوضح الباحثون أن أورام الثدي تكون كبيرة عندما يكتشف الأطباء إصابة السيدات البدينات بمرض سرطان الثدي خلال تصوير الثدي بالأشعة السينية أو في الفترات الفاصلة بين الفحوصات، وهو ما أرجعه الباحثون إلى أن أثداء هؤلاء السيدات تكون كبيرة ومن ثم يكون من الصعب الكشف عن الأورام بداخلها، أو ربما لأن الأورام تنمو بوتيرة سريعة، وهو ما يصعّب أيضاً من الكشف عنها.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن الباحث الرئيسي بالدراسة من معهد كارولينكسا دكتور فريدريك ستراند، قوله: "توصلنا من خلال نتائج دراستنا إلى أن السيدات زائدات الوزن يجب أن يخضعنَ للفحوصات على فترات زمنية متقاربة لضمان التأكد من عدم وجود أورام أو لتسهيل مهمة اكتشافها بشكل سريع حال ظهورها".

اترك تعليقاً