صحة ورشاقة

دراسة: بذور القرع تقلل خطر الجلطة القلبية

دراسة: بذور القرع تقلل خطر الجلطة ا...

توصل باحثون بريطانيون إلى أن بذور القرع يمكن أن تقلل مخاطر الإصابة بالجلطة القلبية؛ لاحتوائها على كميات كبيرة من الفوسفات. وأشار الباحثون من جامعة "سوراي" إلى أن الاشخاص الذين يعانون من انخفاض مستوى الفوسفات، هم اكثر عرضة من غيرهم للنوبات القلبية. وقالوا في دراسة :"إن تناول بذور القرع يحمي القلب من الجلطات؛ لاحتوائها على مستويات عالية من الفوسفات إلى جانب سمك السالمون والمكسرات." وكانت دراسات سابقة حذرت من أن ارتفاع مستويات الفوسفات في الجسم تزيد مخاطر الاصابة بالنوبة القلبية، وهذه هي الدراسة الاولى التي تعتبر بأن انخفاض معدل الفوسفات يشكل أيضا خطرا على القلب. وأشارت الدراسة إلى أن المستوى المثالي

توصل باحثون بريطانيون إلى أن بذور القرع يمكن أن تقلل مخاطر الإصابة بالجلطة القلبية؛ لاحتوائها على كميات كبيرة من الفوسفات.

وأشار الباحثون من جامعة "سوراي" إلى أن الاشخاص الذين يعانون من انخفاض مستوى الفوسفات، هم اكثر عرضة من غيرهم للنوبات القلبية.

وقالوا في دراسة :"إن تناول بذور القرع يحمي القلب من الجلطات؛ لاحتوائها على مستويات عالية من الفوسفات إلى جانب سمك السالمون والمكسرات."

وكانت دراسات سابقة حذرت من أن ارتفاع مستويات الفوسفات في الجسم تزيد مخاطر الاصابة بالنوبة القلبية، وهذه هي الدراسة الاولى التي تعتبر بأن انخفاض معدل الفوسفات يشكل أيضا خطرا على القلب.

وأشارت الدراسة إلى أن المستوى المثالي للفوسفات في الجسم يجب ان يكون بحدود 1-1.5 ميليمول في اللتر الواحد في حين ينبغي تناول نحو 700 جم منه في اليوم.

وقال الدكتور نك هايوارد المشارك في إعداد الدراسة:" يجب إعادة النظر في أهمية الفوسفات في الجسم في مواضيع الصحة العامة، لأنه غالبا ما يتم تجاهلها في فحوصات الدم، رغم أنه عامل حاسم في حماية القلب."

وأوضح بأنه على الاطباء إرشاد المرضى بشأن مستويات الفوسفات في اجسامهم اذا ما رأوا بانهم عرضة لأمراض القلب.

من جهتها، قالت الدكتورة اندي ماجوفارن:"إن الدراسة التي أجريناها تسلط الضوء على دور الفوسفات في الجسم وعلاقته المباشرة بصحة القلب... وفي ضوء النتائج التي توصلنا اليها نقترح على الأطباء ان يعتبروا المرضى الذين يعانون من مستويات منخفضة من الفوسفات عرضة لخطر الإصابة بأمراض قلبية، وضرورة أن يدرسوا أفضل الوسائل للتقليل من هذه المخاطر."

اترك تعليقاً