صحة ورشاقة

احذري .. بكتيريا قاتلة قد تغزو بيتك من مصرف مطبخك أو حمامك!

احذري .. بكتيريا قاتلة قد تغزو بيتك...

حذرت دراسة طبية بريطانية من أن أعداداً كبيرة من البكتيريا بما فيها بكتيريا سامة قد تغزو البيت عن طريق مصرف المطبخ أو الحمام. وأشارت الدراسة التي أصدرتها جامعة "إيست أنجليا" البريطانية إلى أن مصارف المطبخ والحمام وأماكن أخرى داخل المنزل، تعتبر أرضية خصبة لنمو البكتيريا التي قد تصبح طليقة في الهواء الأمر الذي يؤدي إلى انتشارها في أرجاء البيت. وأوضحت بأن هذه البكتيريا مثل السالمونيلا يمكنها العيش في درجة حرارة الغرفة لمدة تصل الى 28 يوماً ما يزيد من مخاطر من الإصابة بالعدوى. وقالت الدراسة:"أحد أسباب نمو هذه البكتيريا، هو إلقاء بقايا الطعام في المصرف خلال غسل الأواني، ما يؤدي

حذرت دراسة طبية بريطانية من أن أعداداً كبيرة من البكتيريا بما فيها بكتيريا سامة قد تغزو البيت عن طريق مصرف المطبخ أو الحمام.

وأشارت الدراسة التي أصدرتها جامعة "إيست أنجليا" البريطانية إلى أن مصارف المطبخ والحمام وأماكن أخرى داخل المنزل، تعتبر أرضية خصبة لنمو البكتيريا التي قد تصبح طليقة في الهواء الأمر الذي يؤدي إلى انتشارها في أرجاء البيت.

وأوضحت بأن هذه البكتيريا مثل السالمونيلا يمكنها العيش في درجة حرارة الغرفة لمدة تصل الى 28 يوماً ما يزيد من مخاطر من الإصابة بالعدوى.

وقالت الدراسة:"أحد أسباب نمو هذه البكتيريا، هو إلقاء بقايا الطعام في المصرف خلال غسل الأواني، ما يؤدي إلى إنسداد فيها. ولهذا السبب فإنّ المصارف في المنازل والمستشفيات تشكل خطراً صحيا كامنا وتسهم في نشر الأمراض."

ونبهت الدراسة إلى أنه بعد انتشار البكتيريا في الهواء داخل المنزل، يمكن أن تتمدد للخارج ثم تنتشر في أماكن أخرى في المنطقة.

وأشارت إلى أن بكتيريا السالمونيلا يمكن أن تتسبب في حمى قوية وارتفاع حرارة الجسد والتقيؤ والإسهال ونزول دم مع البول ويمكن أيضا أن تؤدي الى فشل الكليتين، ثم الموت.

وأكدت على ضرورة تنظيف المصرف بانتظام، لإزالة الإنسدادات التي تسببها بقايا الطعام والشعر وزيوت الحمام ومعجون الأسنان والقاذورات.

 

تعليقات

مقالات ذات صلة