صحة ورشاقة

احذري هذه العطور.. لسلامة صحتك النفسية!

احذري هذه العطور.. لسلامة صحتك النف...

محتوى مدفوع

لبعض العطور أضرار كبيرة لا ينتبه لها معظم الأشخاص، ومن أهم مخاطرها التسبب في الصداع النصفي وتهيج الأنف والتهاب الجيوب الأنفية، كما تتسبب في العصبية الناتجة عن التقلبات المزاجية المفاجئة، والتشنجات المؤقتة أثناء النوم. وقال بيدرو سالمونيا، اختصاصي الطب النفسي الإسباني لـ"فوشيا": "إن العديد من معطرات الجو ومساحيق الغسيل ومعطرات السيارات والشامبو والعطور رديئة الصنع. ومستحضرات التجميل، تحتوي على مادة اللينايول الكيماوية التي تسبب في اضطرابات نفسية وتشنجات عضلية، والتهابات الأنف والحنجرة، والتهاب الجيوب الأنفية، كما تحتوي بعض المستحضرات السابقة على مادة الفثالات التي حظرها الاتحاد الأوروبي عام 2003، بعد أن أثبت الدراسات أن هذه المادة تتسبب في اختلالات نفسية

لبعض العطور أضرار كبيرة لا ينتبه لها معظم الأشخاص، ومن أهم مخاطرها التسبب في الصداع النصفي وتهيج الأنف والتهاب الجيوب الأنفية، كما تتسبب في العصبية الناتجة عن التقلبات المزاجية المفاجئة، والتشنجات المؤقتة أثناء النوم.

وقال بيدرو سالمونيا، اختصاصي الطب النفسي الإسباني لـ"فوشيا": "إن العديد من معطرات الجو ومساحيق الغسيل ومعطرات السيارات والشامبو والعطور رديئة الصنع. ومستحضرات التجميل، تحتوي على مادة اللينايول الكيماوية التي تسبب في اضطرابات نفسية وتشنجات عضلية، والتهابات الأنف والحنجرة، والتهاب الجيوب الأنفية، كما تحتوي بعض المستحضرات السابقة على مادة الفثالات التي حظرها الاتحاد الأوروبي عام 2003، بعد أن أثبت الدراسات أن هذه المادة تتسبب في اختلالات نفسية وعصبية خطيرة".

وأوضح سالمونيا أنه يجب على ربات البيوت التأكد من خلو مستحضرات التجميل ومعطرات الجو ومعطرات السيارات ومساحيق الغسيل من مادتي "اللينايول والفثالات" عن طريق مراجعة تركيب المنتجات  معلومة المصدر، ومنتجات الشركات الكبرى، والتي تكون مكتوبة على العبوة الخارجية للمنتج، مع تجنب العطور الرخيصة مجهولة المصدر.

اترك تعليقاً