صحة ورشاقة

اضطراب المزاج ثنائي القطب.. تقلب بين مشاعر الفرح والاكتئاب!

اضطراب المزاج ثنائي القطب.. تقلب بي...

لمن لا يعرف ما هو اضطراب المزاج ثنائي القطب، هو الحالة التي يعاني فيها الشخص من تغيرات أو نوبات شديدة في المزاج بشكل غير اعتيادي ونوبات منخفضة المزاج بصورة غير اعتيادية كذلك . يتضمن هذا الاضطراب تذبذبات شديدة في المزاج، فيتدرج المريض من حالة الفرح و "الزهزهة" والضحك والطاقة المرتفعة إلى حالة الحزن والاكتئاب والانطواء على النفس، وكذلك تغير سلوكه الشخصي وطريقة تفكيره التي تصل أحياناً إلى مرحلة التفكير بالانتحار، دون وجود أسباب تستدعي ذلك، لذلك سمي بـ "اضطراب ثنائي القطب". يؤثر هذا الاضطراب على قلّة قليلة من الناس، وهو نادر الحدوث جداً قبل سن النضوج ولكنه يصبح أكثر شيوعاً

لمن لا يعرف ما هو اضطراب المزاج ثنائي القطب، هو الحالة التي يعاني فيها الشخص من تغيرات أو نوبات شديدة في المزاج بشكل غير اعتيادي ونوبات منخفضة المزاج بصورة غير اعتيادية كذلك .

يتضمن هذا الاضطراب تذبذبات شديدة في المزاج، فيتدرج المريض من حالة الفرح و "الزهزهة" والضحك والطاقة المرتفعة إلى حالة الحزن والاكتئاب والانطواء على النفس، وكذلك تغير سلوكه الشخصي وطريقة تفكيره التي تصل أحياناً إلى مرحلة التفكير بالانتحار، دون وجود أسباب تستدعي ذلك، لذلك سمي بـ "اضطراب ثنائي القطب".

يؤثر هذا الاضطراب على قلّة قليلة من الناس، وهو نادر الحدوث جداً قبل سن النضوج ولكنه يصبح أكثر شيوعاً خلال مراحل الحياة البالغة، رغم أن أسبابه ليست مفهومة بصورة كاملة.

حول هذا الموضوع، كان لموقع "فوشيا" هذا اللقاء الخاص مع استشاري الطب النفسي والإدمان الدكتور طارق الحجاوي للحديث عن هذا الاضطراب وكيفية علاجه.

شاهدي الفيديو..

اترك تعليقاً