صحة ورشاقة

هل لمضغ العلكة فوائد صحية؟ الإجابة في هذه الدراسة الحديثة!

هل لمضغ العلكة فوائد صحية؟ الإجابة...

لاشك أن مضغ اللبان أو العلكة عادة محببة للجميع كبارًا وصغارًا، لاسيما للفتيات على الرغم من أنها غير مقبولة اجتماعيا في العديد من الأماكن والمواقف، ورغم كونها أحد المحذورات في العديد من المواقف الاجتماعية والحياتية، إلا أن العديد من الدراسات الطبية كشفت أن لمضغها عدة فوائد صحية، خاصة إن كانت خالية من السكر. وفي هذا الصدد نتحدث اليوم عن فوائد صحية للعلكة تجعلك لا تتخلين عن مضغها أبدا وفي كل الأوقات، بحسب ما ورد في مجلة "وومن هيلث" المعنية بصحة المرأة وجمالها. المعروف عن العلكة أنها تنظف الأسنان وتهدئ الأعصاب وتزيد من نسبة الذكاء، لا سيما الذكاء الاجتماعي والتواصل مع

لاشك أن مضغ اللبان أو العلكة عادة محببة للجميع كبارًا وصغارًا، لاسيما للفتيات على الرغم من أنها غير مقبولة اجتماعيا في العديد من الأماكن والمواقف، ورغم كونها أحد المحذورات في العديد من المواقف الاجتماعية والحياتية، إلا أن العديد من الدراسات الطبية كشفت أن لمضغها عدة فوائد صحية، خاصة إن كانت خالية من السكر.

وفي هذا الصدد نتحدث اليوم عن فوائد صحية للعلكة تجعلك لا تتخلين عن مضغها أبدا وفي كل الأوقات، بحسب ما ورد في مجلة "وومن هيلث" المعنية بصحة المرأة وجمالها.

المعروف عن العلكة أنها تنظف الأسنان وتهدئ الأعصاب وتزيد من نسبة الذكاء، لا سيما الذكاء الاجتماعي والتواصل مع الآخرين، ناهيك عن فوائد أخرى ستدهشك عند التعرف عليها وهو ما سنورده في طيات السطور التالية.

وتشير نتائج دراسة أجريت عن العلكة بأنها تزيد من التركيز وسرعة رد الفعل والوصول لحلول أكثر دقة في حل المشكلات عند أولئك الذين يداومون على مضغها دون غيرهم، كما أنها تنشط الخلايا العصبية وتزيد من إشارات الدماغ في خمس مناطق مختلفة.

وتوصي جمعية أطباء الأسنان الأمريكية بمضغ العلكة الخالية من السكر؛ لأنها مفيدة جدا للأسنان، نظرا لأنها تزيد من إفراز الغدد اللعابية (اللعاب) الذي يقوم بمعادلة آثار الأحماض، وبالتالي يساعد على تنظيف الأسنان ويحميها من التسوس، كما أنه يزيل آثار الأحماض الموجودة بالطعام، ولكن تذكري أن هذه الفوائد مع العلكة الخالية بالسكر وليست المحلاة.

بحسب دراسة نشرت في مجلة أبحاث الأسنان، يقلل مضغ العلكة لمدة 30 دقيقة بعد تناول وجبة عالية الدهون من أعراض الارتجاع الحمضي وحرقة المعدة.

كما خلص بعض الباحثين إلى أن مضغ العلكة لمدة 45 دقيقة بعد الغداء قد يسهم بشكل كبير في الشعور بالشبع والتحكم بالشهية والحد من النهم والإحساس بالجوع الشديد.

كما يساعد مضغ العلكة في تحسين وظائف الجهاز الهضمي والحد من الإحساس بالغثيان، فضلا عن أنه يساعد في التخلص من أعراض الامساك وسهولة عملية التبرز.

اترك تعليقاً