صحة ورشاقة

اختبار وراثي يمكنه التنبؤ بشكل أكثر دقة بمرض سرطان الثدي

اختبار وراثي يمكنه التنبؤ بشكل أكثر...

محتوى مدفوع

في ظل المخاطر التي تحيط بالسيدات خشية تعرض أي منهن في أي وقت لمرض سرطان الثدي اللعين، بدأ يتزايد الاهتمام من جانب الأطباء والباحثين حول العالم بغية التوصل لاختبارات فعالة يمكن أن تعينهم على التنبؤ بالمرض قبل حدوثه أو تطوره. وأعلن باحثون إنجليز عن قرب توصلهم لاختبار وراثي جديد يمكنه التنبؤ بشكل أكثر دقة باحتمالات تعرض المرأة لسرطان الثدي، موضحين أنه قد يساعد على الحد من عدد السيدات الواجب خضوعهن لجراحة استئصال الثدي بمقدار الثلث تقريباً. وأضاف الباحثون أن ذلك الاختبار الجديد سيحد من درجة خطورة المرض لدى السيدات، حيث سيسمح لهن بأن يتمهلن في اتخاذ قرارهن بالخضوع لجراحة استئصال

في ظل المخاطر التي تحيط بالسيدات خشية تعرض أي منهن في أي وقت لمرض سرطان الثدي اللعين، بدأ يتزايد الاهتمام من جانب الأطباء والباحثين حول العالم بغية التوصل لاختبارات فعالة يمكن أن تعينهم على التنبؤ بالمرض قبل حدوثه أو تطوره.

وأعلن باحثون إنجليز عن قرب توصلهم لاختبار وراثي جديد يمكنه التنبؤ بشكل أكثر دقة باحتمالات تعرض المرأة لسرطان الثدي، موضحين أنه قد يساعد على الحد من عدد السيدات الواجب خضوعهن لجراحة استئصال الثدي بمقدار الثلث تقريباً.

وأضاف الباحثون أن ذلك الاختبار الجديد سيحد من درجة خطورة المرض لدى السيدات، حيث سيسمح لهن بأن يتمهلن في اتخاذ قرارهن بالخضوع لجراحة استئصال الثدي أم لا. وأشار الباحثون إلى أن هذا الاختبار الذي يتم عن طريق الدم أو اللعاب يفحص 18 متغيراً وراثياً من المعلوم عنها أنها تؤثر على فرص الإصابة بالمرض.

في المقابل، أثنت الجمعيات الخيرية العاملة في مجال مكافحة السرطان على تلك الخطوة، وأعربت عن سعادتها للتوصل لذلك النهج الأكثر ملاءمة لفحص المرض.

اترك تعليقاً