صحة ورشاقة

أخصائية الجلدية سالي: 10 نصائح يجب أخذها بعين الاعتبار عند زيارة عيادة التجميل

أخصائية الجلدية سالي: 10 نصائح يجب...

تزايد اهتمام المرأة العربية في مظهرها الخارجي وأناقتها خاصة مع تطور وسائل التواصل الاجتماعي التي ساهمت في تعزيز الطلب على الإجراءات التجميلية غير الجراحية التي تعطي نتائج فورية بدون آثار جانبية ملحوظة، ولا تستغرق أكثر من 10 إلى 15 دقيقة، وباستطاعة المرأة مزاولة نشاطها وعملها اليومي على الفور. ومع اختلاف مفاهيم الجمال في الآونة الأخيرة، أصبحت بعض الفتيات والسيدات تنسب معاييره إلى بعض المشاهير، متجاهلات أنّ لكل فتاة معايير جمال خاصة تميّزها عن غيرها، لذلك وقبل أن تقرّر أي فتاة عمل هذه الإجراءات التجميلية، يجب عليها استشارة الطبيب المختص لمعرفة الطرق والإجراءات التي تحتاجها لإبراز جمالها وجاذبيتها، بدلاً من استنساخ

تزايد اهتمام المرأة العربية في مظهرها الخارجي وأناقتها خاصة مع تطور وسائل التواصل الاجتماعي التي ساهمت في تعزيز الطلب على الإجراءات التجميلية غير الجراحية التي تعطي نتائج فورية بدون آثار جانبية ملحوظة، ولا تستغرق أكثر من 10 إلى 15 دقيقة، وباستطاعة المرأة مزاولة نشاطها وعملها اليومي على الفور.

ومع اختلاف مفاهيم الجمال في الآونة الأخيرة، أصبحت بعض الفتيات والسيدات تنسب معاييره إلى بعض المشاهير، متجاهلات أنّ لكل فتاة معايير جمال خاصة تميّزها عن غيرها، لذلك وقبل أن تقرّر أي فتاة عمل هذه الإجراءات التجميلية، يجب عليها استشارة الطبيب المختص لمعرفة الطرق والإجراءات التي تحتاجها لإبراز جمالها وجاذبيتها، بدلاً من استنساخ شكل آخر لايليق بها.

ومن خلال خبرتها التي تمتد لأكثر من 15 عاما في هذا المجال، تقدم لنا الدكتورة سالي محمود حمدي، أخصائية الجلدية والتجميل والليزر والحاصلة على البورد الأكاديمي الأمريكي للطب التجميلي ( AAAM) في مركز الطبابة للتخصصات الطبية في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، 10 نصائح هامّة يجب أخذها بعين الاعتبار عند التوجّه لعيادة التجميل: 

1- عرض المشكلة على الطبيب المعالج بحيث يتم مناقشتها تفصيليًا لإيجاد الحلول المناسبة قبل البدء بالعلاج.

2- عدم فرض نوع العلاج على الطبيب أو طلب التشبه بشخص آخر لتفادي الحصول على نتائج لا تناسبك أو غير مرغوب بها.

3- إعطاء مساحة للطبيب لعرض الصورة الكاملة للإمكانيات العلاجية المتاحة للحصول على أفضل النتائج.

4- مناقشة المريض للطبيب عن أنواع الإجراءات التجميلية المناسبة ومعرفة الفرق بينها، ومن المهم معرفة أنواع الفيلر المستخدمة على المنطقة التي ستتم معالجتها، لا سيما فيلرز الجوفيدرم التي توفر مجموعة خاصة لكل منطقة، والتي تترواح من ناحية مرونة المادة وحجم الجزيئات التي تعطي الحجم.

5- سؤال الطبيب عن نوع المنتج والمادة المحقونة. تبحث معظم النساء عن الجمال ولكنّهن لا يولين الاهتمام بمعرفة نوع المادة التي يتمّ حقنها والتي وفي حال ظهور أي آثار جانبية سيصعب على أي طبيب آخر تشيخص ومعالجة الحالة.

6- سؤال الطبيب عن مدى استمرار نتائج الإجراء خاصة في حالات " الفيلر"، وعن الوقت المناسب لإعادة الحقن؛ لأن مدة استمرارية المادة تختلف من منتج إلى آخر وأيضاً من منطقة إلى أُخرى. ومن أحدث التقنيات المستخدمة حالياً هي الـ"VYCROSS" التي تبقى لمدة أكثر من غيرها وتحتوى على بنج موضعي لتخفيف الألم بعد الوخزة الأولى.

7- الثقة بالطبيب المعالج. حيث يعدّ دور الطبيب في شرح طريقة العلاج والتأثيرات الجانبية أمرًا هامًّا لشعور المريض بالراحة والتعامل مع هذه الاجراءات بثقة.

8- اتباع تعليمات الطبيب فيما يخصّ ما بعد الإجراء لتفادي حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية.

9- التواصل مع الطبيب بعد العلاج. من المهم معرفة وسائل التواصل المتاحة مع الطبيب في حال حدوث أي مشكلة أو مضاعفات طارئة.

10- وختامًا، الاقتناع بأنه ليس من الضروري لفت الأنظار بالإجراء التجميلي فالأهم من ذلك إبراز جمال ملامحك التي تميزك. وكلما كان الإجراء طبيعيًا، كان أجمل.

اترك تعليقاً