صحة ورشاقة

في عيد الأضحى.. تناولي الضأن بعيدًا عن شبح الكوليسترول

في عيد الأضحى.. تناولي الضأن بعيدًا...

محتوى مدفوع

لايحلو عيد الأضحى إلا باجتماع العائلة والأقارب وتشاركهم فرحة الاحتفال بهذه المناسبة التي تطل علينا كل سنة في هذا الوقت من العام، كما لا يكاد يخلو أي بيت من الأضحية أو خروف العيد الذي تكتمل به سعادة الجميع سواء كانوا كباراً أم صغاراً. لكن بالنسبة لفئة الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، قد لا يكونون أوفر حظاً في عيد الأضحى وذلك لتجنبهم تناول لحم الضأن لما يحتوي عليه من نسب عالية من الدهون والكوليسترول غير المحمود. وحرصا على سلامة هؤلاء الأشخاص، ينصح أخصائيو التغذية بالانتباه للكمية المسموحة لهم بتناولها، وضرورة التعرف على القيمة الغذائية للحم الضأن بشكل

لايحلو عيد الأضحى إلا باجتماع العائلة والأقارب وتشاركهم فرحة الاحتفال بهذه المناسبة التي تطل علينا كل سنة في هذا الوقت من العام، كما لا يكاد يخلو أي بيت من الأضحية أو خروف العيد الذي تكتمل به سعادة الجميع سواء كانوا كباراً أم صغاراً.

لكن بالنسبة لفئة الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، قد لا يكونون أوفر حظاً في عيد الأضحى وذلك لتجنبهم تناول لحم الضأن لما يحتوي عليه من نسب عالية من الدهون والكوليسترول غير المحمود.

وحرصا على سلامة هؤلاء الأشخاص، ينصح أخصائيو التغذية بالانتباه للكمية المسموحة لهم بتناولها، وضرورة التعرف على القيمة الغذائية للحم الضأن بشكل مسبق، وأفضل الأجزاء في جسم الخروف التي يمكن استهلاكها حتى تعود بالفائدة الغذائية على الجسم.

القيمة الغذائية

للحم الضأن قيمة غذائية عالية تتجلى في احتوائه على العديد من المعادن والفيتامينات، فكل 100 غ منه يحتوي على:

• 60% من احتياجات البروتين.

• 35% من معدن الزنك.

• 53% من أوميجا3 .

• 43% من فيتامين ب6.

• 70% من فيتامين ب12.

• 23% من الفسفور.

• 20% من الحديد.

• 9% من البوتاسيوم.

الكوليسترول حسب أجزاء الخروف

أهم الأجزاء التي تتوفر على نسبة عالية من الكوليسترول والدهون في جسم الخروف أو الضأن وهي بالترتيب: منطقة الخاصرة التي تحتوي على 29% من الدهون ثم تليها منطقة الخشبة أو الجزء الخلفي من الخروف ب 12% ثم منطقة الكتف بحوالي 11%، وتكون الأطراف هي الأقل توفرا على الدهون بنسبة 6%.

الطريقة الصحية لطهو لحم الضأن:

وبحسب إرشادات التغذية الصحية الصادرة عن الهيئات الطبية العالمية، فإن تناول لحم الضأن يكون صحيًا حينما يتم تناول لحم الهبر منه فقط، أي قطع اللحم المُزالة عنها طبقة الشحوم البيضاء المرئية، وطهوها بشكل تام حتى الأجزاء الداخلية لقطع اللحم. أفضل طريقة لطهو لحم الضأن هي عن طريق شيّه للتخلص من الدهون المتبقية وخاصة منها غير الداخلية،

اتبعي الإرشادات التالية لتستمتعي بعيد الأضحى بعيداً عن المشاكل الصحية:

- قطعي اللحم قطعا صغيرة نسبيًا لتسهيل نضجه بسرعة وإذابة الشحوم الداخلية.

- نظفيها من الدهون المرئية قدر المستطاع من أجل تقليل الضرر على صحة القلب والأوعية الدموية.

- أضيفي بعض التوابل الصحية مثل الخل أو الليمون أو الروزماري أو الكركم والثوم، لحماية اللحم من التفحم وإعطائه النكهة المميزة.

- استخدمي الحطب أو الفحم النباتي وتجنبي الفحم الصناعي، وذلك لأن هذا النوع من الفحم يحتوي على غازات سامة تتطاير منه أثناء الشواء كما أن درجة حرارته أعلى من الحطب أو الفحم النباتي.

وفي النهاية، ينبغي تجنب إبقاء اللحم لفترة طويلة فوق الجمر لأنه يمكن أن يتحول إلى مواد سامة تضر بالصحة، كما أنه من الأفضل الاعتدال في استهلاك لحم الضأن بصفة عامة وتناوله في المناسبات الخاصة فقط حتى يكون نفعه أكثر من ضرره.

اترك تعليقاً