صحة ورشاقة

بعد هذه الدراسة.. لن تتخلصي من بذور الأفوكادو أبداً!

بعد هذه الدراسة.. لن تتخلصي من بذور...

أكّد علماء أمريكيون في دراسة حديثة، أن بعض أمراض القلب، يُمكن معالجتها عن طريق قشرة بذور ثمرة الأفوكادو، لما تحتويه من مواد مفيدة للقلب، كما يمكنها أيضاً أن تمنع الإصابة بعدد من أنواع السرطان وأمراض أخرى. وذكرت الدراسة أن العلماء اكتشفوا بأن الزيت المستخرج من بذرة الأفوكادو، يحتوي على كميات من حمض "دودي كانونيك" الذي يساعد على زيادة معدل الكوليسترول الجيد، والذي بدوره يمنع تجلط وتخثر الدم.                           وقال الدكتور ديباسيش بانديوبادي من جامعة تكساس:"الحقيقة أن قشرة بذور الأفوكادو التي يعتبرها الناس من النفايات، يمكن أن تكون جوهرة؛

أكّد علماء أمريكيون في دراسة حديثة، أن بعض أمراض القلب، يُمكن معالجتها عن طريق قشرة بذور ثمرة الأفوكادو، لما تحتويه من مواد مفيدة للقلب، كما يمكنها أيضاً أن تمنع الإصابة بعدد من أنواع السرطان وأمراض أخرى.

وذكرت الدراسة أن العلماء اكتشفوا بأن الزيت المستخرج من بذرة الأفوكادو، يحتوي على كميات من حمض "دودي كانونيك" الذي يساعد على زيادة معدل الكوليسترول الجيد، والذي بدوره يمنع تجلط وتخثر الدم.

                         

وقال الدكتور ديباسيش بانديوبادي من جامعة تكساس:"الحقيقة أن قشرة بذور الأفوكادو التي يعتبرها الناس من النفايات، يمكن أن تكون جوهرة؛ لأن المواد الكيماوية التي تحتويها، يمكن أن تستخدم لاحقا في علاج السرطان وأمراض القلب وحالات أخرى".

وبحسب صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية، فإن نحو 5 ملايين طن من الأفاوكادو يتم إنتاجها سنويا، وبعد استهلاك الثمرة نفسها يتم التخلص من البذور في معظم الحالات.

وأضاف الدكتور ديباسيش، أنه وزملاءه سيعملون على استخلاص المواد الكيماوية من قشور وبذور الأفوكادو، بهدف إجراء تجارب جديدة عليها وإنتاج الأدوية المناسبة منها.

اترك تعليقاً