صحة ورشاقة

النساء أكثر عرضة لذلك.. تعرفي على أسباب تجهلينها عن النوبة القلبية

النساء أكثر عرضة لذلك.. تعرفي على أ...

محتوى مدفوع

معظمنا يعلم بأن النوبات القلبية يسببها ارتفاع ضغط الدم أو مستويات الكوليسترول في الدم، لكن الكثير منا يجهل أن بطء تدفق الدم يعد من المسببات الرئيسية أيضًا، إذ أكدت دراسة طبية صدرت في لندن، بأن تدفق الدم يصبح بطيئاً  بشكل أكبر  بعد سن الـ 40 بسبب ارتفاع معدل الكثافة، ما يتسبب بعدم وصول الدم بكميات كافية للقلب والتسبب بالنوبات القلبية. وأشارت الدراسة إلى أن ارتفاع معدلات الكوليسترول من نوع "ال دي ال" يؤدي أيضًا إلى انسداد الشرايين، وإعاقة وصول الدم بكميات كافية للقلب، ما يؤدي الى حدوث جلطة قلبية، مؤكدة أن أفضل الوسائل لتخفيف معدل كثافة الدم  وضمان تدفقه، تتمثل

معظمنا يعلم بأن النوبات القلبية يسببها ارتفاع ضغط الدم أو مستويات الكوليسترول في الدم، لكن الكثير منا يجهل أن بطء تدفق الدم يعد من المسببات الرئيسية أيضًا، إذ أكدت دراسة طبية صدرت في لندن، بأن تدفق الدم يصبح بطيئاً  بشكل أكبر  بعد سن الـ 40 بسبب ارتفاع معدل الكثافة، ما يتسبب بعدم وصول الدم بكميات كافية للقلب والتسبب بالنوبات القلبية.

وأشارت الدراسة إلى أن ارتفاع معدلات الكوليسترول من نوع "ال دي ال" يؤدي أيضًا إلى انسداد الشرايين، وإعاقة وصول الدم بكميات كافية للقلب، ما يؤدي الى حدوث جلطة قلبية، مؤكدة أن أفضل الوسائل لتخفيف معدل كثافة الدم  وضمان تدفقه، تتمثل في تناول أقراص الأسبرين بشكل يومي، وبالتالي يساعد ذلك في منع حدوث النوبات القلبية والجلطة الدماغية والخرف وأمراض كثيرة أخرى.

وقال الدكتور نيام أوكنيدي الباحث بأمراض القلب في جامعة ابيردين الاسكتلندية:"معظم الأشخاص لا يأخذون في الاعتبار عملية تدفق الدم إلى القلب، فإن هذا الأمر يعتبر بالأهمية نفسها لصحة القلب إن لم يكن أكثر، لكن للأسف الكثير لا يعرف أن عملية تدفق الدم تسوء مع تقدم العمر أاي بعد سن  الـ 40، لأن الدم يصبح لزجاً وكثيفاً، ما يجلعه أكثر عرضة للتخثر".

وأضاف: "ينبغي على الجميع معرفة أن عملية تدفق الدم يمكن أن تتغير كل ساعة، ويعتمد ذلك على التوتر والطعام والقيام بالتمارين الرياضية وتناول المشروبات الكحولية وعوامل أخرى."

وأشار الدكتور أوكنيدي إلى أن تدفق الدم يمكن أن يشكل مشكلة أكبر لدى النساء بسبب تغير الهرمونات وخاصة خلال فترة الحمل، مؤكدًا بأن الاهتمام بموضوع تدفق الدم ومعالجته في سن مبكرة يتيح للشخص أن يسيطر على معدل التدفق حتى لو كان في سن متقدمة.

وأكد أوكنيدي على ضرورة قياس ضغط الدم ومستويات السكر والكوليسترول بشكل منتظم، فهذا الأمر  يساعد على معرفة ما يحدث في الجسم، كما يجب التركيز على تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة".

اترك تعليقاً