صحة ورشاقة

بعد إصابة أمه بالمرض.. مراهق مكسيكي يخترع حمالة صدر تكشف سرطان الثدي!

بعد إصابة أمه بالمرض.. مراهق مكسيكي...

محتوى مدفوع

توصل مراهق مكسيكي إلى اختراع حمالة صدر يمكن أن تكشف علامات سرطان الثدي في مراحله المبكرة، وذلك بعد أن عانت والدته من هذه المرض وخضعت لعمليات جراحية لاستئصال أجزاء من ثدييها. ويطلق على حمالة الصدر إسم "ايفا" وتم تصميمها من قبل جوليان ريوس كانتو (18 سنة) بمساعدة ثلاثة من أصدقائه. وهي مزودة بنحو 200 جهاز استشعار بيولوجي، يمكنها فحص جلد الثدي بصورة دائمة ومراقبة أية تغييرات في حرارة المرأة ووزنها وشكلها. وتعتمد هذه الحمالة على حقيقة أن ارتفاع درجة الحرارة في بعض الحالات يشير إلى أن الأوعية الدموية تتغذى على شيء ما قد يكون نوعاً من أنواع السرطان. وقال جوليان:

توصل مراهق مكسيكي إلى اختراع حمالة صدر يمكن أن تكشف علامات سرطان الثدي في مراحله المبكرة، وذلك بعد أن عانت والدته من هذه المرض وخضعت لعمليات جراحية لاستئصال أجزاء من ثدييها.

ويطلق على حمالة الصدر إسم "ايفا" وتم تصميمها من قبل جوليان ريوس كانتو (18 سنة) بمساعدة ثلاثة من أصدقائه.

وهي مزودة بنحو 200 جهاز استشعار بيولوجي، يمكنها فحص جلد الثدي بصورة دائمة ومراقبة أية تغييرات في حرارة المرأة ووزنها وشكلها.

وتعتمد هذه الحمالة على حقيقة أن ارتفاع درجة الحرارة في بعض الحالات يشير إلى أن الأوعية الدموية تتغذى على شيء ما قد يكون نوعاً من أنواع السرطان.

وقال جوليان: "في حال حدوث تشوه بالثدي أو بروز ورم، فسيؤدي ذلك إلى تدفق الدم بشكل أكبر وهذا بدوره يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم."

وتعتبر حمالة الصدر هذه خياراً أكثر دقة لفحص الثدي، وأقل خطراً من التصوير بالأشعة. وهي تقوم بإرسال المعلومات اللازمة للكمبيوتر أو أي تطبيق آخر.

اترك تعليقاً