صحة ورشاقة

لهذه الفوائد الرائعة.. ينصحك الخبراء بالاستحمام بـالماء "البارد"!

لهذه الفوائد الرائعة.. ينصحك الخبرا...

محتوى مدفوع

قالت ماريون أوبير، اختصاصية الجراحة العامة الفرنسية لصحيفة "لوموند" الفرنسية، أن الاستحمام بالماء البارد مرتين أسبوعياً يقي من العديد من الأمراض، بالإضافة إلى عشرات الفوائد التى يعود بها على الانسان، حيث يقلل من التهابات المفاصل، وينشط أداء الجهاز المناعي، ويقلل حموضة الدم، ما يعود بأثر ايجابي على جميع أعضاء الجسم الحيوية. كما يخلص الجسم من أعراض الاجهاد، ويعمل على إنعاش الجسم وزيادة الطاقة، وتقليل التعرض للتمزقات العضلية والوترية، كما يساهم في تقوية البشرة وزيادة نضارتها وتقليل التجاعيد وسد المسام، وعدم تعلق الشوائب والرؤوس السوداء بها، بالإضافة إلى تقليل ترهلات الجلد، وزيادة قوة العضلات، كما يقوي الجهاز العصبي، ويمنع التوتر ويحسن

قالت ماريون أوبير، اختصاصية الجراحة العامة الفرنسية لصحيفة "لوموند" الفرنسية، أن الاستحمام بالماء البارد مرتين أسبوعياً يقي من العديد من الأمراض، بالإضافة إلى عشرات الفوائد التى يعود بها على الانسان، حيث يقلل من التهابات المفاصل، وينشط أداء الجهاز المناعي، ويقلل حموضة الدم، ما يعود بأثر ايجابي على جميع أعضاء الجسم الحيوية.

كما يخلص الجسم من أعراض الاجهاد، ويعمل على إنعاش الجسم وزيادة الطاقة، وتقليل التعرض للتمزقات العضلية والوترية، كما يساهم في تقوية البشرة وزيادة نضارتها وتقليل التجاعيد وسد المسام، وعدم تعلق الشوائب والرؤوس السوداء بها، بالإضافة إلى تقليل ترهلات الجلد، وزيادة قوة العضلات، كما يقوي الجهاز العصبي، ويمنع التوتر ويحسن المزاج، بالإضافة إلى تحسين عمل الدورة الدموية وتوسيع الشرايين والأوردة في الجسم.

وتضيف، أن فوائد الاستحمام بالماء البارد أكثر مما تم ذكره، ويجب على كل إنسان الاستحمام بالماء البارد مرتين كل أسبوع وبصفة مستمرة، ويفضل الاستحمام دائماً بالماء البارد خاصة في الصيف، فهو مهم للجسم وللحالة النفسية.

ولكن بسبب الرفاهية التى سادت في أغلب المجتمعات، والاعتماد على السخانات في المنازل لتسخين مياه الاستحمام، تخلى الجميع تقريباً عن الاستحمام بالماء البارد رغم فوائدة الكبيرة، مع العلم أن للماء الساخن أثرا سيئا جداً على الإنسان مع كثرة الاعتماد عليه، ويجب العمل على معالجة هذه الآثار السلبية بالاستحمام مرتين أسبوعياً على الأقل بالماء البارد، والوقوف تحت الماء لفترة لا تقل عن عشر دقائق، والتسليم للسعات الماء البارد في البداية، حتى ينسجم الجسم معه، وتستجيب أعضاؤه خاصة الجلد للمؤثرات الإيجابية للماء البارد.

ومع التعود والتكرار، سيصبح الجسم أكثر شباباً وحيوية، وسيلاحظ الجميع الفرق قبل شهر من المواظبة على الاستحمام بالماء البارد.

اترك تعليقاً