صحة ورشاقة

دانماركية سمينة تخسر نصف وزنها وتصبح عارضةأزياء بهذه الطريقة

دانماركية سمينة تخسر نصف وزنها وتصب...

نجحت فتاة دانماركية تبلغ حوالي 125 كيلوغراما في تخفيض وزنها نحو النصف، ما أتاح لها أن تصبح عارضة أزياء دون اتباع أي نظام غذائي صارم. وقالت ماتيلد بروبيرغ البالغة من العمر 21 عاماً، أنها قررت تخفيض وزنها بشكل كبير بعد أن شاهدت صوراً لها خلال حفل التخرج من مدرستها وهي في سن 16 سنة. وأشارت إلى أنها كانت في السابق تستهلك أكثر من 3500 سعرة حرارية يومياً بتناولها الحلويات والكعك والبطالطا المقلية والشوكولاتة بأنواعها والخبز والفطائر. وقالت :"كنت اشتري جميع أنواع المأكولات، وأتناول الطعام بين الوجبات إلى أن وصل وزني إلى نحو 125 كيلوغراما، وبعد أن شاهدت صوري خلال حفل التخرج بالمدرسة

نجحت فتاة دانماركية تبلغ حوالي 125 كيلوغراما في تخفيض وزنها نحو النصف، ما أتاح لها أن تصبح عارضة أزياء دون اتباع أي نظام غذائي صارم.

وقالت ماتيلد بروبيرغ البالغة من العمر 21 عاماً، أنها قررت تخفيض وزنها بشكل كبير بعد أن شاهدت صوراً لها خلال حفل التخرج من مدرستها وهي في سن 16 سنة.

وأشارت إلى أنها كانت في السابق تستهلك أكثر من 3500 سعرة حرارية يومياً بتناولها الحلويات والكعك والبطالطا المقلية والشوكولاتة بأنواعها والخبز والفطائر.

وقالت :"كنت اشتري جميع أنواع المأكولات، وأتناول الطعام بين الوجبات إلى أن وصل وزني إلى نحو 125 كيلوغراما، وبعد أن شاهدت صوري خلال حفل التخرج بالمدرسة أدركت كم أنا سمينة، وعندها قررت أن لا أذهب للكلية بهذا الشكل لأنه سيكون بمثابة كابوس لي".

وكشفت بأنها نجحت بخفض وزنها بنحو النصف من خلال استخدام ملعقة في تناول أي نوع من الطعام، وقالت: "جميع أنواع الطعام الذي أصبحت أتناوله لا يزيد عن حجم كف يدي، وأستخدم ملعقة بشكل دائم لأنها تساعدني بإيصال رسالة لعقلي بأني آكل أكثر من اللزوم،  وبالفعل نجحت هذه الطريقة وانخفض وزني بنحو النصف خلال فترة ليست طويلة".

وكشفت بأن انخفاض وزنها بهذه المقدار أدى إلى حدوث ترهلات جلدية في منطقة المعدة، ما دفعها إلى إجراء عملية لإزالة الجلد الزائد.

وأشارت إلى أنها وقعت مؤخراً عقداً مع إحدى الوكالات المتخصصة في إنتاج كتالوجات لعروض الأزياء وإعلانات تجارية وأنشطة أخرى، مضيفة قائلة: "فجأة بدأ الشباب يهتمون بي ولكني رفضت عروض مواعيد كثيرة منهم لأني فكرت بأنهم طالما لم يتقبلوني وأنا سمينة فهم لا يستحقونني الآن."

اترك تعليقاً