صحة ورشاقة

في عمر الأربعين.. واجهي هشاشة العظام بهذه الطرق!

في عمر الأربعين.. واجهي هشاشة العظا...

تهاجم هشاشة العظام المسنين بصفة خاصة حيث تتعرض العضلات والعظام للوهن بدءا من عمر الأربعين، والهشاشة عبارة عن فقدان العظام لكثافتها وتعرضها للترقق بسبب انخفاض معدل الكالسيوم، بحسب البروفيسور الألماني أندرياس كورت. وأضاف كورت أن مرض هشاشة العظام لا يمكن الشفاء منه، ولكن يمكن في أفضل الحالات إيقافه، وذلك من خلال ممارسة الأنشطة الحركية والتغذية الصحية. ويمكن دمج التمارين الرياضية خلال المهام اليومية، على سبيل المثال من خلال حمل حقيبة التسوق بنفسك أو صعود الدرج بدلاً من استخدام المصاعد، كما يُوصى بأداء تمارين تقوية العضلات بانتظام؛ لأن العضلات القوية تقوي العظام أيضاً. ومن جانبها، قالت خبيرة التغذية الألمانية آنتيه غال

تهاجم هشاشة العظام المسنين بصفة خاصة حيث تتعرض العضلات والعظام للوهن بدءا من عمر الأربعين، والهشاشة عبارة عن فقدان العظام لكثافتها وتعرضها للترقق بسبب انخفاض معدل الكالسيوم، بحسب البروفيسور الألماني أندرياس كورت.

وأضاف كورت أن مرض هشاشة العظام لا يمكن الشفاء منه، ولكن يمكن في أفضل الحالات إيقافه، وذلك من خلال ممارسة الأنشطة الحركية والتغذية الصحية.

22

ويمكن دمج التمارين الرياضية خلال المهام اليومية، على سبيل المثال من خلال حمل حقيبة التسوق بنفسك أو صعود الدرج بدلاً من استخدام المصاعد، كما يُوصى بأداء تمارين تقوية العضلات بانتظام؛ لأن العضلات القوية تقوي العظام أيضاً.

ومن جانبها، قالت خبيرة التغذية الألمانية آنتيه غال إنه إلى جانب التمارين الرياضية تؤثر بعض العناصر الغذائية على كثافة العظام، وخاصة الكالسيوم وفيتامين "د". ويوجد الكالسيوم في منتجات الألبان مثل: الأجبان والألبان، وكذلك الخضراوات والبقوليات والمكسرات والبذور.

44

ويحتاج الشخص البالغ إلى 1000 ملليغرام من الكالسيوم يوميا، وهي الكمية الموجودة مثلا في شريحة جبن وكوب من اللبن وحصة من الكرنب.

وأضافت غال أن فيتامين "د" يعزز من امتصاص الجهاز الهضمي للكالسيوم، كما أنه يعمل على تقوية العظام.

ويساهم فيتامين "د" أيضا في تقوية العضلات وتخفيف اضطرابات التوازن، غير أن فيتامين "د" لا يتوافر إلا في القليل من الأطعمة، على سبيل المثال، الأسماك الدهنية كالسلمون والرنجة، ولكن معظم فيتامين "د" يتم تكوينه بفعل تعرض الجلد لأشعة الشمس؛ لذا يوصى بالتعرض لأشعة الشمس لمدة 25 دقيقة يومياً. ويمكن الحصول عليه -أيضا- عن طريق أقراص فيتامين "د".

33

ومع التقدم في العمر، ينتج الجلد القليل من فيتامين "د"، لذا يُوصى كبار السن بدءا من عمر 60 عاماً باستشارة الطبيب حول تناول الأقراص بجرعة يومية تتراوح بين 800 و 1000 وحدة دولية.

اترك تعليقاً