فوشيا جديد فوشيا

هل يشكّل الوزن الزائد خطورة على حياة النساء الممتلئات؟

قد تبدو العارضة "أشلي غراهام" ذات الجسم الممتلئ، رائعة على غلاف عدد مجلة "سبورتس إيلستراتيد". ولكن مؤخرا انتقدت العارضة السابقة "شيرل تيغز" (68 عامًا) في مقابلة مع مجلة "آي" وزن آشلي، إذ قالت: "أنا لا أحب التحدث عن النساء صاحبات الجسم الممتلئ، لأن هذا يزيد من شهرتهن، لأن خصرك يجب أن يكون أصغر من 35 بوصة، وهذا ما قاله دكتور أوز، وأنا متمسكة بهذا الكلام، ولا أعتقد أن هذا صحي، فعلى الرغم من جمال وجهها، لا أعتقد أن ذلك صحي على المدى الطويل".

إذن هل الجسم الممتلئ غير صحي؟

قال "مايكل ماي"، الطبيب ومؤسس البرنامج الغذائي "هل أنا جائعة ؟": أنا لا تفق مع شيرل إطلاقا،ً فكلامها غير صحيح نهائيا". وأشار إلى أن مثل هذه التعليقات تؤدي إلى وصمة الوزن الزائد والتمييز بين الأشخاص بناء على الوزن.

وقد أثبتت دراسة حديثة، نُشرت في مجلة الوزن الزائد الدولية، أن كتلة الجسم ليست طريقة معتمدة لقياس صحة الشخص، إذ وجد الباحثون أن حوالي نصف الأمريكيين (34.4 ملايين) الذين يُعتبرون زائدين في الوزن، بسبب كتلة أجسامهم يتمتعون بصحة جيدة، وأكثر من 30 % من الأشخاص ذوي الكتلة المتوسطة يعانون من سوء الصحة، وبسبب اعتقادهم أنهم يتمتعون بصحة جيدة لا يدركون المرض، إلا بعد تطور الحالة، وعندما ترى انتشارأمراض بين الأشخاص ذوي الوزن الزائد، عادة ما يكون ذلك بسبب عوامل أخرى ليست مرتبطة بزيادة الوزن مباشرةً.

أخر الأخبار على فوشيا