من ناعومي كامبل إلى أليساندرا أمبرو...

السجادة الحمراء

من ناعومي كامبل إلى أليساندرا أمبروسيو.. هكذا اكُتشفت مواهب أشهر عارضات الأزياء؟!

قد يبدو للبعض، أنّ عارضة الأزياء، مهنة سهلة لا تتعدّى الحركات، وارتداء الملابس والسير على منصّات العروض، لكنها ليست كذلك في الواقع، فهي مهنة شاقة جدًا. كما أنّ طريقها محفوف بالمخاطر، وليس سهلاً كما تتخيلين، وسنقصُّ عليك تاليًا، كيف تمّ اكتشاف "السوبر موديلز"، وكيف دخلن مجال الأزياء؟. ناعومي كامبل اكتشفتها بيث بودلت، وكانت ناعومي لا تزال في الخامسة عشرة من عمرها، وتقول كامبل عن هذا اليوم: "سألتني هذه المرأة إذا كنت مستعدة، للدخول لمجال الأزياء، والعمل كعارضة أزياء، وكانت هذه السيدة، هي بيث بولدت، رئيسة وكالة Synchro، وتفاجأت بالسؤال وتلعثم لساني، ورفضت أمي خوض التجربة، إلا بعد الانتهاء من دراستي،

قد يبدو للبعض، أنّ عارضة الأزياء، مهنة سهلة لا تتعدّى الحركات، وارتداء الملابس والسير على منصّات العروض، لكنها ليست كذلك في الواقع، فهي مهنة شاقة جدًا.

كما أنّ طريقها محفوف بالمخاطر، وليس سهلاً كما تتخيلين، وسنقصُّ عليك تاليًا، كيف تمّ اكتشاف "السوبر موديلز"، وكيف دخلن مجال الأزياء؟.

ناعومي كامبل

img

اكتشفتها بيث بودلت، وكانت ناعومي لا تزال في الخامسة عشرة من عمرها، وتقول كامبل عن هذا اليوم: "سألتني هذه المرأة إذا كنت مستعدة، للدخول لمجال الأزياء، والعمل كعارضة أزياء، وكانت هذه السيدة، هي بيث بولدت، رئيسة وكالة Synchro، وتفاجأت بالسؤال وتلعثم لساني، ورفضت أمي خوض التجربة، إلا بعد الانتهاء من دراستي، ولكن شيئًا ما دفعني، لدخول هذا المجال دون تردد"، واليوم تعدُّ كامبل من أشهر عارضات الأزياء، وأيقونة مدرجات العروض في العالم.

جيزيل بوندشين

img

كذلك اكتُشفت جيزيل، في سنّ مبكرة، إذ كان عمرها وقتئذ 14 عامًا، وتعتبرُ اليوم الأعلى أجرًا بين العارضات، بحسب مجلة فوربس، وأثبتت العارضة البرازيلية الحسناء، موهبتها وحفرت اسمها بين العارضات المخضرمات، وكانت أشهر عارضة في التسعينات، ثم دخلت مجال التمثيل، وأثبتت وجودها وحققت نجاحًا باهرًا.

جيجي حديد

كذلك حقّقت العارضة الأمريكية، من أصل فلسطيني، شهرةً ونجاحًا استلهمته من والدتها يولاندا حديد، وبدأت حياتها المهنية منذ طفولتها، عندما كانت في الثانية من عمرها، واكتشفها باول مارسينو، المؤسس المشارك في جيس، وظهرت لأول مرة في حملة Baby Guess، وأكملت مسيرتها في سنّ المراهقة، ومنذ ذلك الحين وهي تتألق في العديد من الحملات، لكبرى دور الأزياء العالمية.

كارلي كلوس

img

كان عمرها 15 عامًا عندما سارت لأول مرة، في عرض أزياء لصالح الجمعيات الخيرية، ثم انطلقت بسرعة البرق، وظهرت في أسبوع الموضة في نيويورك، على مدرج كالفين كلاين، وأصبحت من أشهر العارضات، والوجه الإعلاني للعديد من العلامات الشهيرة.

كريستي تورلينجتون

رصدها مصوّر أثناء ركوبها للخيل، في ولاية فلوريدا وعمرها 14 عامًا، وبعدها بعام واحد شقّت طريقها لباريس، ثم اختيرت لتكون ضمن أشهر 5 عارضات، في فترة التسعينات، وواحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة، لما أنجزته في مجال العمل الخيري.

إيملي راجاتوسكي

img

حققت نجاحًا مُبهرًا في مجال الأزياء والتمثيل، ولم تكمل دراستها الجامعية، في سبيل تحقيق هدفها وهو الوصول للعالمية، وبالفعل وصلت للقمة، وسارت على أشهر مدرجات العروض، وظهرت في العديد من الأفلام السينمائية المهمة.

كيت موس

img

اكتشفتها عارضة الأزياء المعروفة سارة دوكاس في سن 14 عامًا، عندما كانت تتشاجر مع والدها، في مطار جون كينيدي في نيويورك، وامتهنت موس هذه المهنة الممتعة، فحققت ما تصبو إليه نفسها من شهرة وتميّز، وبعد أن سارت على أشهر المدرجات، أصبحت صاحبة وكالة كيت موس، للموديلات والتصميمات المبتكرة.

جوان سمولز

تقدّمت لمسابقة لاختيار عارضات الأزياء، ولم تُقبل حينها، فصممت على دخول المجال، مهما كانت التحديات والعقبات، وانتقلت لنيويورك بعد حياتها في بورتوريكو، حيث ولدت وترعرعت، ثم وقعت عقدًا مع وكالة IMG Models العام 2009، ثم انضمت لملائكة فيكتوريا سيكريت، بالإضافة إلى غوتشي وشانيل وتوم فورد وفيرساتشي، وغيرها الكثير.

كارا ديلفين

img

ساعدتها شقيقتها الكبرى، على دخول مجال الأزياء، في سنّ مبكرة، بفضل علاقتها المتميزة، وتم اكتشافها من قبل جينيفيف غارنر، ابنة المدير التنفيذي لإحدى الوكالات المشهورة، لتحقق كارا أحلامها، بالسير على كبرى المنصّات، وتم اختيارها للحصول على جائزة، عارضة العام في 2012.

كريسي تيغن

img

بدأت رحلة تيغين، عندما شاركت في حملة لعرض الملابس الرياضية Rookie of the Year، العام 2010، بعدها وقعت مع IMG Models، فضلاً عن تأليفها كتابًا للطبخ، حقق إيرادات ضخمة، وأصبح الأعلى مبيعًا في نيويورك.

أليساندرا أمبروسيو

img

درست في مجال الأزياء بالبرازيل، واختيرت في المسابقة النهائية، كعارضة وهي في الـ14 من عمرها وحقّقت شهرة كبيرة، كونها من عارضات فيكتوريا سيكريت، غير أنها شاركت في حملات وعروض، لدولتشي أند غابانا، وبالمين وغيرهما.