السجادة الحمراء

الأحمر والوردي في صدارة الألوان.. شاهدي إطلالات النجمات بمهرجان البندقية!

الأحمر والوردي في صدارة الألوان.. ش...

محتوى مدفوع

يعدُّ مهرجان البندقية، من المهرجانات المهمة في تاريخ السينما العالمية، فهو جزءٌ من بينالي فينيسا، المهرجان الكبير الذي يُقام على أرض مدينة البندقية الإيطالية، وهو معرض فني كبير ومهرجان للفن المعاصر. فقد انطلق يوم أمس، أوّل أيام المهرجان، وكالعادة تألّقت النجمات بإطلالاتهنّ المثيرة، ولمساتهنّ المتميزة والفريدة، وحضر المهرجان لفيفٌ من أهم النجوم والمشاهير. ومن خلال رصد إطلالات النجمات، بحسب ما ورد في مجلة "أيل" الإنجليزية، فقد طغى اللونان الأحمر والوردي على غالبية فساتين النجمات، فأطلّت كلُّ واحدة منهن بلمساتها الناعمة، واختياراتها الموفّقة، بدءًا من الفستان، ومرورًا بالمكياج وتسريحة الشعر. إيما ستون كالأميرة الحسناء تألّقت ستون، بإطلالة تجمع بين الرّقة والجرأة، فارتدت

يعدُّ مهرجان البندقية، من المهرجانات المهمة في تاريخ السينما العالمية، فهو جزءٌ من بينالي فينيسا، المهرجان الكبير الذي يُقام على أرض مدينة البندقية الإيطالية، وهو معرض فني كبير ومهرجان للفن المعاصر.

فقد انطلق يوم أمس، أوّل أيام المهرجان، وكالعادة تألّقت النجمات بإطلالاتهنّ المثيرة، ولمساتهنّ المتميزة والفريدة، وحضر المهرجان لفيفٌ من أهم النجوم والمشاهير.

ومن خلال رصد إطلالات النجمات، بحسب ما ورد في مجلة "أيل" الإنجليزية، فقد طغى اللونان الأحمر والوردي على غالبية فساتين النجمات، فأطلّت كلُّ واحدة منهن بلمساتها الناعمة، واختياراتها الموفّقة، بدءًا من الفستان، ومرورًا بالمكياج وتسريحة الشعر.

إيما ستون

كالأميرة الحسناء تألّقت ستون، بإطلالة تجمع بين الرّقة والجرأة، فارتدت تنورةً ملفوفةً قصيرةً باللون اللبني الميتاليك، تعلوها بلوزة هادئة من اللون الأزرق الفاتح، وتركت شعرها الأشقر ينسدلُ برقّة على كتفيها، واختارت لمسات تجميلية طبيعية.

كاثرين شولا

تألّقت الممثلة الروسية المتأنقة، بفستان رقيق يشعُّ بالنعومة، من اللون البورغندي الغامق، بقصّة الأشرطة المتداخلة من فتحة العنق حتى الخصر، وأمسكت في يدها حقيبة الكلاتش السوداء، وكست ملامحها الملائكية، مكياجًا هادئًا باللون البورغندي الرقيق.

شارلوت لوبون

بإطلالة مختلفة أطلّت الممثلة الكندية، لوبون ببدلة مطبّعة بالحيوانات البريّة، قد تكون غير مناسبة للحدث، لكنها كانت جميلة في المُجمل.

كلير فوي

أمّا العارضة الإنجليزية فوي، فانتقت الفستان الوردي، يعلوه الشال الأحمر الطويل، ليغطي جسمها النّحيل، من صدرها حتى قدميها، لتبدو أنيقةً رقيقةً، مختلفةً حتى في تسريحة شعرها.

إليسا ايزواردي

بلون الفيروز الأزرق، تبخترت الإعلامية الإيطالية إليسا، بفستان سهرة شفاف، بشقّ أعلى الفخذ، وانتعلت حذاءً باللون نفسه، وأكملت إطلالتها بالإكسسوارات البرّاقة، وحزام الخصر العريض.

غابرييلا وايلد

فيما ظهرت الشقراء الإنجليزية، بفستان يشبه أميرات ديزني الحالمات، باللون الأحمر الناري، المكشكش من الصدر إلى الذيل، من القماش الشيفون الناعم، مزودًا بذيل طويل، وكانت تسريحتها غاية في الرّقة والبساطة.

بربارا بالفن

كالسندريلا الحسناء، تألّقت العارضة المجرية، بفستان أنيق يتناغم مع إطلالتها الشقراء، ويتناسق مع قوامها الممشوق، وانتعلت حذاءً براقًا من الميتاليك الذهبي.

إيزابيل جولارت

لم تُخفق عارضة الأزياء البرازيلية في إطلالتها، فتألقت بفستان فضي متلألئ، بفتحة عنق طويلة حدّ الخصر، وتركت خصلات شعرها الأشقر، تنساب على جانبي وجهها بنعومة لافتة.

لوتي موس

بلون الفوشيا الرائع، كانت الحسناء موس على موعد مع الأناقة، فارتدت فستانًا غايةً في النعومة، بقماش الشيفون الملتف برقّة، يُداعب جسدها الرشيق.

ناعومي واتس

كذلك تألّقت النجمة البريطانية، بفستان من الكشاكش متعدّدة الطبقات، مهندمة بشكل متناسق، التفت حول جسمها، وكأنها تُعانق جمالها الساحر، وأنوثتها الطاغية، باللون الوردي أيضًا.

 

اترك تعليقاً